الحكيم والحلبوسي يشددان علي وساطة العراق لتهدئة أزمة المنطقة

بغداد/22 ايار/مايو/ارنا-بحث رئيس تحالف الإصلاح والإعمارالعراقي، السيد عمار الحكيم، مع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الاربعاء، مستجدات الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة.

وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) نسخة منه، ان الجانبين ناقشا 'تطورات التصعيد الأمريكي الإيراني الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة واقتصادها بشكل عام'.
وشددا علي أن يمارس العراق دوره المحوري كوسيط لحل الأزمة والتخفيف من حدتها عبر جهاته الرسمية كافة ولاسيما الحكومة والبرلمان والقوي السياسية كما عليه أن يستثمر علاقاته الوثيقة مع الجانبين للقيام بهذا الدور الحساس'.
واكدا علي 'أهمية أن يمارس البرلمان العراقي دوره المنشود في إقرار القوانين المهمة التي تمس مصالح المواطنين وتوفر احتياجاتهم'.
وفي ذات السياق بحث، السيد عمار الحكيم، في لقاء منفصل مع وفد الهيئة السياسية للتيار الصدري العراقي، اليوم الاربعاء، تطورات الشأن السياسي في العراق والمنطقة، والتصعيد الامريكي الايراني ودور القوي السياسية تجاه هذا التصعيد.
وذكر بيان لمكتبه تلقت وكالة (ارنا) نسخة منه، انه تم خلال اللقاء 'التأكيد علي أن يمارس العراق جهدا نوعيا للمساهمة في التخفيف من حدة التصعيد الامريكي الايراني الاخير'.
وبينا أن 'العراق سيكون أول وأكثر المتضررين من بين دول المنطقة فيما لو تطورت الأزمة ووصلت الي الحرب'.
وطالبا 'جميع القوي السياسية بالعمل الجاد علي منع نشوب الحرب واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنيب العراق مضاعفات هذا التصعيد'.
وشدد الجانبان 'علي أهمية الاسراع بإكمال الكابينة الحكومية واختيار الشخصيات الكفوءة والمهنية'.
وجدد السيد عمار الحكيم خلال اللقاء 'مطالبته الحكومة بتوضيح ما تم تنفيذه من البرنامج الانتخابي وفقا للتوقيتات الزمنية التي التزمت بها أمام الشعب والقوي السياسية'.
انتهي ع ص ** 2342