مستشار وزير الخارجية: التعاون الاقتصادي يمثل أولوية للعمل مع افغانستان

مشهد/ 23 أيار/ مايو/ ارنا - قال مستشار وزير الخارجية ورئيس مكتب الوزارة في شمال وشرق البلاد: إن أهم أولويات الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي العمل مع الدولة الصديقة والجارة أفغانستان وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي.

وقال 'غلام عباس أرباب خالص' اليوم الخميس في حفل تقديم القنصل العام الأفغاني الجديد في مشهد، إن إيران وافغانستان لديهما العديد من القواسم المشتركة في المجال الثقافي والتي يمكن استثمار هذه الفرصة للتنمية الاقتصادية.

وتابع: التبادلات التجارية بين البلدين، وخاصة بين محافظتي هرات وخراسان الرضوية، مستمرة حاليا ولكن يجب توسيعها أكثر. وفي هذا الإطار، تم توقيع اتفاقيات جيدة بين محافظ خراسان الرضوية وحاكم هرات.

كما أشار رئيس ممثلية وزارة الخارجية في شمال وشرق البلاد إلي القدرات العلمية العالية لمحافظة خراسان الرضوية، وقال ان غالبية الطلاب الأجانب الذين يدرسون في مشهد هم مواطنون أفغان، وفي هذا المجال، يمكن زيادة عدد الطلاب نظرا للقواسم الثقافية المشتركة.

واشار ارباب خالص الي قدرات ميناء جابهار في جنوب شرق إيران، مضيفا أن هذا الميناء المهم والإستراتيجي يوفر فرصة فريدة للمستثمرين ورجال الأعمال في أفغانستان والدول المجاورة.

ميناء جابهار، باعتباره واحد من الموانئ الهامة في جنوب إيران وفي الجزء الشمالي من بحر عمان، يحظي بمكانة خاصة في التبادلات الإيرانية مع دول أخري في المنطقة بسبب الموقع الجغرافي الاستراتيجي والوصول المباشر إلي المياه الدولية.
وأضاف أن المحافظات الشمالية من إيران، وخاصة كلستان ومازندران تتمتع بقدرات زراعية جيدة ، لذلك هناك استعداد لتوسيع التعاون الاقتصادي في هذا المجال.

** إيران شريك تجاري أفغانستان
من جانبه أشار القنصل العام الجديد لافغانستان في مشهد إلي الشراكة الاقتصادية بين بلاده وإيران، وقال ان خراسان الرضوية ومشهد تتمتع بإمكانيات اقتصادية عالية في هذا المجال.

وأضاف عبد الجبار أنصار أن المؤسسات ذات الصلة في أفغانستان تسعي إلي تطوير الأعمال الإيرانية دون أي عائق. وقال ان إيران وأفغانستان تشتركان في التاريخ واللغة والثقافة والتي يمكن استخدامها كفرصة لا مثيل لها للتعاون الاقتصادي.

وقال أيضا إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية استضافت المهاجرين الأفغان لسنوات عديدة ، لذا أود أن أشكر شعب وحكومة ايران علي استضافة المواطنين الافغان، وقال ان مصالح إيران وأفغانستان ترتبطان بعضهما بالبعض الاخر ولا يمكن لأحد أن يزعزع إرادة البلدين في الحفاظ علي العلاقات وتوسيعها.

** 60 في المئة من التبادل التجاري بين إيران وأفغانستان في خراسان الرضوية
وقال القنصل العام لأفغانستان في مشهد، أن حجم التبادلات التجارية السنوية بين إيران وأفغانستان يبلغ مليارين و 800 مليون دولار، باستثناء النفط ومشتقاته ، وان 60٪ منها مرتبط بخراسان الرضوية.
وأضاف: من الضروري أيضا إنشاء أسواق جديدة للبضائع الإيرانية في أفغانستان لأن المنتجات الإيرانية مناسبة جدا لمعايير الجودة والأسعار.
انتهي** 2344