٢٤‏/٠٥‏/٢٠١٩ ٥:٠٩ م
رمز الخبر: 83325872
٥ Persons
الفلسطينيون يزحفون نحو الأقصي في الجمعة الثالثة من رمضان

القدس المحتلة/ 24 أيار/ مايو/ إرنا- توجه عشرات آلاف من المصلين من كافة مدن الضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل نحو المسجد الأقصي لأداء صلاة الجمعة الثالثة من رمضان في رحاب الأقصي المبارك بمدينة القدس المحتلة.

ورغم أجواء الحر الشدید وحواجز الاحتلال المنتشرة علی مداخل مدینة القدس؛ إلا أن الآلاف من الشبان واصلوا زحفهم للأقصی تحدیا لإجراءات الاحتلال الصهیونی.
وحولت شرطة الاحتلال وقوات حرس الحدود مدینة القدس لثکنة عسکریة، ومنع جنود الاحتلال المتواجدین علی حاجز قلندیا المصلین من الضفة الغربیة من عبور الحاجز للصلاة فی المسجد الأقصی لمن هم أقل من ۴۰ عاما، إلا أن آلاف الفلسطینیین قفزوا فوق الجدار العازل، وبعضهم استخدم طرقا التفافیة للوصول للأقصی.
وتشهد الحواجز المقامة علی مداخل مدینة القدس منذ صباح الیوم اکتظاظا شدیداً، بسبب إجراءات الاحتلال، ما یحول دون وصول آلاف المصلین من کبار السن والنساء إلی المدینة المقدسة إلا فی ساعة متأخرة.
وکان العدید من الشخصیات الإسلامیة واللجان الشعبیة دعت فی وقت سابق لشد الرحال للأقصی والاعتکاف فیه فی العشر الأواخر من رمضان، وذلک تحدیا للقیود المفروضة من قبل الاحتلال فی منع الاعتکاف ومن هم دون سن ال ۴۰ من الوصول للأقصی.
وتمنع سلطات الاحتلال الصهیونی کل سکان قطاع غزة من الوصول للاقصی او الصلاة فیه.
انتهی *۳۸۷*۲۰۴۱*

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =