إيران وجورجيا تؤكدان على تعزيز العلاقات العلمية والتعليمية

باکو/25  أيار/مايو/إرنا- تم التأكيد على تعزيز العلاقات العلمية والتعليمية بين إيران وجورجيا خلال الإجتماع الدولي الطلابي السابع بجامعة قفقاز الدولية الذي انعقد بالتعاون مع المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية في تبليسي.

وتم عقد هذا الملتقى الدولي بحضور السفير "سيد جواد قوام شهيدي" والمستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية والمسؤولين وأعضاء هيئة التدريس ومجموعة من الطلاب من جامعة قفقاز الدولية فی جورجيا.                                                                                                             


وأكد السفير الإيراني على أهمية العلاقات الأكاديمية والدبلوماسية في تعزيز العلاقات بين البلدين.


ولفت الى الدور الفاعل لإيران في إرساء السلام والإستقرار ونقل الطاقة وتسوية النزاعات الإقليمية وجهودها الحثيثة لتعزيز التعاون الثنائي والإقليمي.


وفي سياق متصل، أشار المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الى انه يدرس حاليا حوالي ألف طالب إيراني في الجامعات الجورجية على مختلف مستويات الدراسات العليا؛ مؤكدا ضرورة إزالة العقبات والمشاكل التي تعترض تعزيز العلاقات العلمية والأكاديمية بين البلدين بما في ذلك الإعتراف بالشهادات العلمية لجامعات البلدين من أجل توفير أرضية أكثر ملائمة لتبادل الأساتذة والطلاب والنهوض بمختلف مجالات التعاون العلمي والبحثي.


وأضاف، ان الجمهورية الإسلامية تقف حاليا في المركز الـ15 أو الـ16 بالعالم؛ مؤكدا ان تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي مع الدول الصديقة كجورجيا يسهم بالتأكيد في النهوض بالمستوى العلمي العالمي لهذه البلدان.


من جانبه، وصف رئيس جامعة قفقاز الدولية البروفيسور "كاخابركوردزايا" إقامة الملتقى الدولي الطلابي السابع بأنه فرصة قيمة لاستعراض الإنجازات البحثية والآراء العلمية للخبراء في إطار محاور الملتقى.


إنتهي**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 13 =