وزير الداخلية الايراني: اولويتنا الرئيسية هي المقاومة امام الحظر

مشهد / 27 ايار /مايو /ارنا- اكد وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي ضرورة تعريف مصادر عائدات جديدة لمواجهة الحظر النفطي الاميركي، معتبرا اولويتنا الرئيسية والاولى هي المقاومة والصمود امام الحظر والتحرك في مسار التصدي للتهديد.

وفي تصريحه مساء الاحد خلال اجتماع لجنة قيادة الاقتصاد المقاوم في محافظة خراسان الرضوية (شمال شرق)، قال رحماني فضلي، انه ينبغي رفع مستوى جودة المنتوجات وخفض النفقات وايجاد مصادر عائدات جديدة وان يكون استقطاب الاستثمارات الاجنبية ضمن برامج المحافظات.


واضاف، ان هدف العدو من وراء فرض الضغوط الاقتصادية والسياسية والعسكرية هو التاثير على السلوك الجمعي للشعب والحكومة وخلق حالة الاستياء العام والاخلال بمسيرة النمو والتقدم في البلاد.


واكد بان ايران الاسلامية تسعى على الدوام من اجل سيادتها وتففيذ القانون واحقاق حقوقها واضاف، اننا لم نعتد على اي دولة ابدا ولن نسمح ايضا بالاعتداء على بلدنا، فارادتنا ليست مبنية على الحرب ولكن لو حصلت ظروف يجري خلالها الاعتداء على حقوق شعبنا فمن المؤكد اننا سنرد بحزم.


وقال وزير الداخلية، ان الكيان الصهيوني واطراف اخرى في المنطقة يسعون لاشعال فتيل الحرب، فهذا الكيان لعب على الدوام دور مثير الفتن والفوضى ولكن على اميركا واوروبا الحذر من اطراف ثالثة.


واكد رحماني فضلي بانه لو وقعت حرب ما فمن الممكن يكون بدؤها بيد الاخرين لكنهم لا يمكنهم تحديد نهايتها وحدودها الجغرافية، اذ اننا نعتبر امن المنطقة امرا شاملا يتحقق بتعاون جميع دول المنطقة ولكن لو وقع حدث ما فان نطاقه سيشمل الجميع.


انتهى ** 2342    

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =