٢٧‏/٠٥‏/٢٠١٩ ١٢:٠٧ م
رقم الصحفي: 1869
رمز الخبر: 83329538
٠ Persons
اتفاق ايراني عراقي على استئناف النشاطات في سوق سومار الحدودية

كرمانشاه /27 ايار/ مايو / ارنا – توصل المسؤولون الايرانيون والعراقيون، خلال اجتماعهم امس الاحد في منطقة مندلي الحدودية مع مدينة سومار (التابعة لمحافظة كرمانشاه غربي البلاد)، توصلا الى اتفاق يقضي بحل المشاكل واستئناف النشاطات في سوق سومار الحدودية؛ وذلك بعد وقفة استغرقت اسبوعا واحدا.

في سياق متصل، اشار  رئيسُ هيئة المنافذ الحدودية في العراق "كاظم العقابي" الى التعاون المشترك بين الجانبين الايراني والعراقي لحل بعض المشاكل التي تعرقل عملية الصادرات عبر سوق سومار الحدودية.



واوضح العقابي انه تم التوصل الى اتفاق خلال الاجتماع المشترك حول رعاية مصالح الجانبين وان ينتفع سواق الشاحنات والعمال في كلا البلدين بنسبة متساوية من هذه السوق.



واكد المسؤول العراقي انه تم الايعاز الى جميع مسؤولي الحدود الرسمية والاسواق في بلاده بضرورة التواصل المستدام مع المسؤولين الايرانيين لتسوية القضايا والمشاكل فيما بينهم وبما يحول دون توقف عملية تبادل السلع بين الجانبين.



بدوره، اعلن مدير عام الحدود الرسمية في ايران "شهريار حيدري" ان حدود سومار ستضاف الى قائمة الحدود الرسمية للبلاد في غضون الاشهر الثلاث القادمة.



واكد على ان منطقة سومار تشكل بالنسبة لايران والعراق حدودا ستراتيجية وهامة؛ مضيفا ان المراحل التمهيدية لهذا المشروع انجزت بالفعل، على ان يتم قريبا اجراء عمليات الترانزيت وتبادل السلع بصورة رسمية بين البلدين، وايضا استخدام هذا المعبر الحدودي من قبل المسافرين والزوار.



واعلن حيدري عن اتفاق الجانبين الايراني والعراقي خلال اجتماعهما المشترك على توفير الظروف المناسبة ليحصل رجال اعمال البلدين على مصالحهم القانونية بصورة متساوية.



ياتي ذلك عقب قرار السلطات العراقية نهاية الاسبوع الماضي بمنع العمال الايرانيين من مزاولة نشاطاتهم في جزء من سوق سومار؛ مما ادى الى وقف العمل في هذه السوق الحدودية.



وبلغت الصادرات الايرانية خلال العام الماضي عبر سوق سومار الحدودية الى العراق، مليونا و138 الف طن، اي بما يعادل مليارا و242 مليون دولار.



انتهى ** ح ع   


تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =