عراقجي : الحوار مع الدول الاقليمية من اهم الثوابت في السياسة الخارجية الايرانية

طهران / 27 ايار / مايو / ارنا – اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي" ان الحوار مع بلدان المنطقة يشكل احد اهم الاسس المبدئية في السياسة الخارجية الايرانية؛ مضيفا ان طهران مستعدة لإعداد آلية من اجل الدخول في تعامل بناء مع الدول الاقليمية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع مساعد وزير الخارجية الايراني اليوم الاثنين مع نائب رئيس الوزراء، وزير خارجية الكويت "الشيخ صباح خالد احمد الصباح" في هذا البلد.


ويقوم عراقجي بجولة اقليمية بدءاً بسلطنة عمان (امس الاحد) ومنها توجه الى الكويت اليوم الاثنين.


واضاف مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية في لقائه المسؤول الكويتي، ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة على ارساء السلام والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي الستراتيجية؛ مبينا ان الامن عبارة عن مجموعة متماسكة لن تتجزأ وتشمل العناصر السياسية والاقتصادية معا.


ولفت عراقجي الى ان سياسة الحظر الامريكية في الواقع تخاطر بأمن المنطقة اجمع؛ مؤكدا على الدول الاقليمية ان تعي مدى خطورة هذه التهديدات.


وفي معرض التنويه بالمواقف المسؤولة من جانب الجمهورية الاسلامية ازاء تطورات المنطقة، صرح مساعد وزير الخارجية الايراني ان الحوار والمشاورات مع الدول الاقليمية يشكل احد الثوابت المبدئية للسياسة الخارجية في ايران وعليه فإن طهران مستعدة لتاسيس آلية اقليمية من اجل الدخول في مباحثات وتعامل بناء مع هذه البلدان.


الى ذلك، اعرب مساعد رئيس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي عن ترحيبه بزيارة مساعد وزير الخارجية الايراني؛ لافتا خلال اللقاء مع عراقجي الى الظروف الراهنة في المنطقة واكد على ضرورة استمرار المباحثات واللقاءات بين دول الجوار والتفاوض بهدف حلّ الازمات.


انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =