نقض امريكا واسرائيل للمواثيق والقوانين الدولية اعاق حل القضية الفلسطينية

طهران/30 ايار/ مايو/ ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في ساريفيو" محمود حيدري" انه بسبب نقض امريكا واسرائيل للمواثيق والقوانين الدولية فأن جميع المساعي لحل القضية الفلسطينية كان مصيرها الفشل وفي النهاية لم يبق امام الشعب الفلسطيني سبيلا اخر سوى المقاومة.

وافادت ارنا عن المركز الاعلامي لوزارة الخارجية انه وعلى اعتاب يوم القدس العالمي عقد في العاصمة ساريفيو مؤتمر حول فلسطين بمشاركة  سفراء  الجمهورية الاسلامية الايرانية " محمود حيدري" وفلسطين "رازق نمورا"، وسفير البوسنة والهرسك السابق في الاردن "زلاتكو ديزدافيج" .


وفي تصريح له بالمناسبة، قال سفير الجمهورية الاسلامية ان نقض العهود والمواثيق ميّزتان مشتركتان لامريكا والكيان الصهيوني؛ مبينا انه لهذا السبب فشلت جميع المساعي التي تبذل لحل القضية الفلسطينية وبالتالي لم يبق امام الشعب الفلسطيني سبيلا سوى مقاومة الاحتلال.


بدوره، اكد سفير فلسطين في البوسنة " رازق نمورا" على انه لايمكن اجراء الصفقات على  حساب فلسطين فهي بلد الفلسطينين كانت ولاتزال وستبقى؛ مشددا على ان ادارة ترامب لايمكنها تنفيذ هكذا مخطط.


الى ذلك، صرح سفير البوسنة والهرسك السابق في الاردن " زلاتكو ديزدافيج"، قائلا ان الهدف من صفقة القرن هو الاعتراف بتشييد المستوطنات الصهيونية و نزع سلاح المقاومة و توسع اسرائيل في احتلالها الاراضي الفلسطينية.


انتهى**م م/ ح ع**  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =