رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي: القدس، قضية الهية تتعلق بمقدسات ديننا الاسلامي

بغداد/30 ايار/مايو/ارنا-أكد رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي عبدالقادر الآلوسي، ان من الحسنات الكبيرة والكثيرة للثورة الاسلامية في ايران هي انها سمت آخر جمعة من شهر رمضان بيوم القدس العالمي، لتبقى قضية القدس خالدة في اذهان الامة الاسلامية.

وقال الآلوسي في تصريح خاص لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) حول يوم القدس العالمي، انه "من الحسنات الكبيرة والكثيرة للثورة الاسلامية في ايران، ان سمت آخر جمعة من كل رمضان بيوم القدس العالمي، لتبقى قضية القدس خالدة في اذهان الامة الاسلامية، واعتقد ان هذه الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ستكون مميزة في وقوف الامة الاسلامية بعيدا عن الحكومات".

وأضاف "اليوم المسلمون يرون بام اعينهم كيف ان الجمهورية الاسلامية تقف مع قضاياهم الكبرى، وخاصة يوم القدس، وكيف تخلى ومع الاسف غالبية الحكام العرب عن مقدساتهم وعن الامانة، فالاسلام هو امانة، والقدس أمانة".

واشار الآلوسي الى ان "قضية القدس، قضية الهية وهي قضية تتعلق بمقدسات ديننا الاسلامي، ولاتنتهي حتى بانتهاء كل المسلمين، هذه قضية لاتنتهي الا باحقاق الحق، لانه حق يتعلق بالله سبحانه وتعالى، وان الله غالب على أمره".

وأوضح "نحن ننتظر ان يكون يوم تحرير القدس قريب، ويوم توحيد صفوف الامة ووحدة كلمة المسلمين قريب، ونسأل الله ان ينصر الشعب الايراني على اعدائه ويفك عنهم الحصار ويفرج عنهم بأذنه تعالى".

انتهى** ع ص**2041


تعليقك

You are replying to: .
4 + 9 =