السنوار: الصراع مع العدو ينتهي بزواله عن فلسطين ونعتز بالدعم الإيراني

غزة ٣۱ أيار /مايو /ارنا-أعلن رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار أن الصراع مع العدو الصهيوني لن ينتهي إلا بزواله عن الأرض الفلسطينية المحتلة، معربا عن اعتزازه بدعم الجمهورية الاسلامية للفلسطينيين وقال : لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا.

وقال السنوار خلال المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية الذي يعقد احياء ليوم القدس العالمي:" نعلن أن هناك سعي لإنهاء الصراع في المنطقة ودمج "إسرائيل" في منطقتنا العربية والإسلامية وإعادة تشكيل وعي الأمة تجاه إعادة تشكيل مصفوفة جديدة للأصدقاء والأعداء بالمنطقة".



وأكد السنوار على أن المقاومة الفلسطينية تعمل على تطوير قدراتها العسكرية لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني، وقال "طورنا قدراتنا ونعد شعبنا وأمتننا باسم فصائل المقاومة أنه إذا قدر الله وحدثت مواجهة وحرب مع الاحتلال فسيتم دك تل أبيب بأضعاف مضاعفة بما دكت به عام ۲۰۱۴.



وتابع السنوار :" نعرف أصدقاءنا وأعداءنا أيضا، وبوصلتنا موجهة نحو القدس، وكل من يصوب بوصلته نحو القدس في صف الأصدقاء.. ومن يدعم المقاومة والقدس فهو في صف الأصدقاء، ومن يراهن على بيع القدس فهو في صف الأعداء".



وأردف" لا ينبغي لأحد أن يلومنا إذا شكرنا إيران، فمن الواجب أن نشكر كل من يقدم لنا الدعم والإسناد من أجل تحقيق أهداف شعبنا وأمتنا" معربا عن أمله بأن يقف ملوك ورؤساء العرب لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته.



ووجه السنوار رسالة لقادة الدول العربية والإسلامية قائلا :" أنتم أمام موقف تاريخي سيسجل لكم أو عليكم، وإذا أردتم تثبيت حكمكم فعليكم تبني خيارات الأمة والشعب الفلسطيني"، موضحا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد منح القدس للاحتلال ويريد من حكام العرب دفع الثمن.



‎كما وجه رسالة للشعب البحريني قائلا:" عليكم اعلان الحداد يومي ۲۵و۲۶ حزيران/يونيو  يوم انعقاد الورشة الاقتصادية في البحرين... الزموا بيوتكم وارفعوا الرايات السوداء ولا تخرجوا إلى الشوارع، وعبروا للكون كله أنكم مع القدس، ولن تطعنوا أهلكم في فلسطين في ظهورهم".



وشكر السنوار المبادرة البحرينية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال على مواقفهم، مطالبا إياهم ترجمة دعوة الحداد لتصل إلى جميع الشعب البحريني.



وقال السنوار إننا" جاهزون لأن نكون الوقود لإسقاط الصفقة، ولن نتردد بأرواح قيادتنا وأبنائنا، ولن تمر الصفقة ما دام فينا عرق ينبض وقطرة دم واحدة" داعيا جماهير الشعب الفلسطيني والأمة والعربية والإسلامية الى المشاركة الحاشدة في يوم القدس العالمي، والمشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار.



انتهی**٣٨٧**۱۱۱۰*۱۰۴۹


تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =