المقاومة ارعبت الصهاينة ومثلث الشؤم "الاميركي -السعودي -الاماراتي" الداعم لهم

طهران / 31 ايار /مايو /ارنا- اكد خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله كاظم صديقي بان المقاومة والانتفاضة الفلسطينية اصبحت متجذرة في ارجاء الارض المحتلة وقد ارعبت الصهاينة ومثلث الشؤم "الاميركي-السعودي-الاماراتي" الداعم لهم.

وفي الخطبة الثانية لصلاة الجمعة لهذا الاسبوع في طهران اعتبر آية الله صديقي، يوم القدس بانه ليس يوما فقط بل تيارا وجبهة وقال، ان يوم القدس هو عامل لعدم نسيان القضية الفلسطينية واعادة فتح االملف الاسود للكيان الصهيوني وحماته قتلة الاطفال.


واوضح بان المقاومة والانتفاضة اصبحت متجذرة في انحاء الارض المحتلة وقال، ان هذه المقاومة ادت الى ارتعاب الصهاينة ومثلث الشؤم "الاميركي -السعودي-الاماراتي" الداعم لهم.


واضاف، انه بفضل الله تعالى فان عمق الوعي تجاه القضية الفلسطينية قد تجاوز المنطقة وتحول الى ارضية عالمية لتحقيق مطالب الفلسطينيين.


وأشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى مخطط "صفقة القرن"، وقال: ان هذا المشروع او اي اجراء آخر لا يضمن حقوق الفلسطينيين المشروعة وخاصة عودة اللاجئين واقامة الانتخابات الحرة لتحديد المصير، لن يكون قادرا ابدا على حل هذه القضية العالمية.


وبشأن الاسس القرآنية للدفاع عن فلسطين، قال حجة الاسلام صديقي، ان الاسلام لم يحصر الدفاع عن المظلوم بحدود خاصة، بل جعل ذلك عابرا للحدود. فالقرآن يؤكد على توفير الحماية والدعم للنساء والرجال والاطفال الذين يتعرضون للظلم ولو كانوا من غير المسلمين.

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =