أكثر من ربع مليون فلسطيني يصلون الاقصى في يوم القدس العالمي

القدس المحتلة\ إرنا- تمكن أكثر من 270 ألف مُصلٍ من القدس المحتلة وأراضي العام 48 والضفة الغربية، من الصلاة برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال المشددة في المدينة المقدسة.

و قدمت المساعدة لعشرات المصلين الذين أصيب معظمهم بضربات شمس نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، بينما لجأ حراس "الأقصى" وأهالي البلدة القديمة لخراطيم المياه وتغطية الشوارع بالشوادر للتخفيف على المصلين.


واستشهد اثنان من الفلسطينين واصيب ثالث خلال محاولتهم الوصول الى المسجد الاقصى في يوم القدس العالمي امس الجمعة.


وأطلقت قوات الاحتلال الصهيوني النار على الفتى عبدالله لؤي غيث (16 عاما) من مدينة الخليل، امس الجمعة، في منطقة واد أبو الحمص قرب قريتي الخاص والنعمان شرق بيت لحم، وأصيب شاب آخر بحالة خطيرة.


و أطلقت قوات الاحتلال الرصاص على مواطنين أثناء محاولتهم الدخول إلى القدس والوصول الى المسجد الأقصى المبارك.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتى غيث برصاصة في صدره واخترقت قلبه، إضافة إلى إصابة الشاب مؤمن أبو طبيش (21 عاما) من حدبة الفوار في محافظة الخليل.


وفي مدينة القدس أعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عاما) من قرية عبوين شمال رام الله، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن مزدوجة في القدس.


وكانت قوات الاحتلال أطلق الرصاص الحي على الشاب وجيه في القدس، واعتقلته إلى أن أعلنت عن وفاته.


وأعلن جيش الاحتلال ان اثنين من المستوطنين اصيبا بجراح اثر تعرضهم للطعن من قبل شاب فلسطيني بمدية القدس المحتلة.
انتهي**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =