الدول الاسلامية لن تشهد الاستقرار مادام الكيان الصهيوني موجودا في المنطقة

شيراز / 31 ايار /مايو /ارنا- أكد المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية ان الشعب الفلسطيني اليوم یعتمد خيار الصمود والمقاومة في مقابل خيار المساومة، معتبرا انه مادام الكيان الصهيوني موجودا في المنطقة فلن تشهد الدول الاسلامية الاستقرار.

وفي كلمته اليوم قبل خطبة صلاة الجمعة في مدينة شيراز مركز محافظة فارس جنوب ايران، قال العميد رمضان شريف: ان الشعب الفلسطيني يتعرض منذ اكثر من 70 عاما لظلم  الكيان الصهيوني، وخلال هذه السنوات كان الظلم والجور متواصل ضد هذا الشعب المضطهد.


واضاف: ان الكيان الصهيوني كان يدعي قبل الثورة الاسلامية، ان لديه خامس اقوى قوة عسكرية في العالم، الا ان اطلاق يوم القدس العالمي من قبل الامام الخميني (رض)، كان عاملا هاما في تغيير ساحة مقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة المحتلين الصهاينة، ومؤكدا ان انتصارات جبهة المقاومة مستلهمة من الجمهورية الاسلامية الايرانية.


واكد بان الشعب الفلسطيني يعتمد اليوم خيار الصمود والمقاومة في مقابل خيار المساومة، وقال: ان المسيرة التي نشهدها اليوم في جبهة المقاومة مع الصهاينة، ستؤدي الى الانتصار، وان صفقة القرن ستفشل بالتأكيد.


انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =