٣ يونيو ٢٠١٩ - ٢٠:١٤
رقم الصحفي: 1871
رمز الخبر 83340613
٠ Persons
مفكر صيني: دراسة أوضاع العالم تبرهن بعد نظر الإمام الخميني (رض)

بكين/3 حزيران/يونيو/إرنا- قال المحلل والعالم الصيني في الدراسات الإسلامية "تشن مين جينغ" (chen min zheng)، "ان الإمام الخميني الراحل (رض)، كان يعتبر أميركا والكيان الصهيوني العامل الرئيس لمشاكل العالم واليوم وبعد مضي 30 عاما على رحيله، فان دراسة أوضاع العالم تؤكد رؤية الإمام الخميني (رض) الثاقبة وبعد نظره".

وفي حديث مع مراسل إرنا اليوم الإثنين، اعتبر تشن مين جينغ أميركا بأنها المسؤولة عن الأوضاع الفوضوية في العالم وقال: ان أميركا فرضت حاليا الحظر على الصين وإيران؛ معتبرا الجشع الأميركي هو السبب الرئيس وراء تصعيد الحرب التجارية بين الصين وأميركا.


وأضاف، ان الإجراءات التخريبية المتخذة من قبل الولايات المتحدة، هي السبب وراء الحرب الداخلية في كل من أفغانستان وسوريا والعراق وليبيا وأوكرانيا وفنزويلا.


وتابع هذا المفكر الصيني، ان الحظر الإقتصادي المفروض على إيران والدول الأخرى يأتي في سياق إجراءاتها السلطوية المضادة تماما مع فكرة القرية الكونية والتعايش السلمي المشترك القائم على "قاعدة الربح-ربح" في القرن الواحد والعشرين.


إنتهي**أ م د



تعليقك

You are replying to: .
3 + 12 =