٠٥‏/٠٦‏/٢٠١٩ ١٢:٣٤ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83341832
٠ Persons
الفلسطينيون يحتفلون بالعيد في مخيمات العودة

غزة/ 5 حزيران/ارنا-احتفل الفلسطينيون في قطاع غزة بعيد الفطر المبارك في مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأدى صلاة العيد صباح اليوم الاربعاء في مخيم العودة شرق مدينة غزة  ووفي عدد من مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة .


ورفع المشاركون أعلام فلسطين ورددوا تكبيرات العيد مؤكدين مواصلة الطريق نحو تحرير فلسطين.


ودعا خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في غزة خلال خطبة العيد بمدينة غزة الفلسطينيين للاحتفال بالعيد مؤكدا ان الصلاة في مخيمات العودة هي رسالة تحد للاحتلال وتأكيد على مواصلة النضال.


وأضاف :" عدونا أوهن من بيت عنكبوت ونحن المقاتلون والمرابطون وسندك العدوان وسنضرب قلب العدو حتى ينتهي ولو كلفنا ذلك ملايين الشهداء والجرحى


واستنكر الحية اصرار بعض الانظمة العربية على مواصلة التطبيع مع الاحتلال الصهيوني في الوقت الذي يواصل فيه قتل الفلسطينيين


من جانبه أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، أن العيد فرصة لكي يراجع الفلسطينيون مواقفهم باتجاه التوافق والوئام.
جاء ذلك خطبة صلاة عيد الفطر المبارك، التي ألقاها الشيخ عزام، بمحافظة خان يونس، وسط حضور الآلاف من المواطنين.
وقال الشيخ عزام:" كثيرةٌ هي الفرص التي تُضيعها اﻷمة، بسبب الاستهتار وعدم التعامل بجدية مع القرآن وحديث النبي، وعدم التعامل بمسؤولية مع الواقع".
وأشار إلى أن رمضان كان فرصةً لتأكيد وحدة اﻷمة وتضامنها، متسائلاً في السياق: فهل استفدنا من تلك الفرصة الثمينة؟!.
وبيّن الشيخ عزام أن شهر رمضان ذكّرنا بأهم انتصارات الأمة (بدر، فتح مكة، وعين جالوت)، فهل ضاعت تلك الروح والعزيمة من الأمة؟!.
وواصل تساؤلاته: كيف تسمح اﻷمة باستمرار احتلال المسجد اﻷقصى كل تلك السنوات وهو الرمز المقدس لها؟!.
وشدد الشيخ عزام على أنه رغم تشتت الوطن العربي واﻹسلامي، إلا أن المشاريع المشبوهة التي تطرح بضراوة هذه اﻷيام، والتي منها ما يسمونها "صفقة القرن"، لن يكتب لها النجاح.
وجزم بأن إدارة دونالد ترامب لا تعرف شيئاً عن هذه المنطقة وتراثها وأيديولوجيتها ومزاج شعوبها.
ولفت الشيخ عزام إلى أنه رغم البؤس المنتشر بشكل مقصود، لن يبيع الفلسطينيون روحهم، ولن يتنازلوا عن مقدساتهم.
ونوه إلى أن العرب الذين يراهنون على التطبيع مع "إسرائيل" مخطئون، فإسرائيل لن تجلب خيراً لهم، ولن توفر لهم سوى الذل والفوضى.
كما ونوه الشيخ عزام إلى أن الرسالة اﻷوضح في يوم العيد أن هذا الشعب لن يستسلم؛ وأن اﻷمة الكبيرة لن تموت حتى لو عاشت حالة الاستضعاف والقهر والفقر.
واعتبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، موقف السلطة الفلسطينية، في مواجهة صفقة القرن ومؤتمر البحرين، بأنه يستحق الإشادة، داعياً في الوقت ذاته قيادتها إلى اتخاذ قرارات جريئة بوقف الإجراءات ضد غزة، وتكثيف الجهود لترتيب الوضع الداخلي.
وتوجّه الشيخ عزام بالتحية في يوم العيد لكل أبناء اﻷمة، ولكل إخواننا وأصدقائنا الذين لم يتخلوا عن فلسطين، ولم يخذلوا أهلها.
كما توجّه بالتحية للشعوب العربية، التي تناضل من أجل حياةٍ كريمة وأوطان عزيزة وعدالة كاملة.
وتوجّه الشيخ عزام بالتحية كذلك لأرواح الشهداء وعوائلهم، وللأسرى وذويهم، وللجرحى وعوائلهم، متمنياً للجميع عيداً مباركاً، وطاعةً متقبلة.


انتهی**387**1110**2041**


تعليقك

You are replying to: .
4 + 6 =