طرح قضايا خارج الاتفاق النووي لا يساعد في الحفاظ عليه

طهران / 7 حزيران / يونيو /ارنا- اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان طرح قضايا خارج الاتفاق النووي لا يساعد في الحفاظ عليه بل من شانه ايضا ايجاد الارضية للمزيد من عدم الثقة بين الاطراف المتبقية في الاتفاق النووي.

وفي الرد على تصريحات الرئيس الفرنسي خلال لقائه نظيره الاميركي قال موسوي، ان الاطراف الاوروبية ورغم بعض تصريحاتهم وبياناتهم السياسية قد عجزوا في العمل بتعهداتهم في اطار الاتفاق النووي وتعهداتهم ما بعد خروج اميركا غير القانوني من الاتفاق ولم يتمكنوا من توفير ارضية انتفاع ايران الكامل وفقا لهذا الاتفاق متعدد الاطراف.


واضاف، انهم وفي هذه الظروف بطرحهم قضايا خارج الاتفاق النووي لا يساعدون في الحفاظ على الاتفاق بل يوفرون ايضا الارضية للمزيد من عدم الثقة بين الاطراف المتبقية في الاتفاق ويقربون اميركا من هدفها في الخروج غير القانوني منه والذي لا يتمثل سوى في تقويضه.


واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية مزاعم الرئيس الاميركي المكررة والمتناقظة والتي لا اساس خلال هذا اللقاء بانها لا قيمة ولا تستحق ردا جديدا.


انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =