روحاني يؤكد على دور العلاقات المتنامية بين طهران وانقرة في تعزيز الامن الاقليمي

طهران / 8 حزيران / يونيو / ارنا – قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني خلال اتصال هاتفي اليوم السبت مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان : ان تطوير العلاقات والتعاون بين ايران وتركيا بوصفهما البلدين القويين والمؤثرين في العالم الاسلامي، يحظى باهمية في تنمية الاستقرار والامن الاقليمي.

و وصف رئيسا الجمهورية الايراني والتركي، خلال الاتصال الهاتفي بينهما اليوم، العلاقات والتعاون الثنائي في مختلف المجالات بين البلدين بانها ايجابية وآخذة بالتنامي وستراتيجية؛ كما نوها برغبة وارادة المسؤولين الاتراك والايرانيين في توظيف الطاقات والامكانيات المتوفرة لتوسيع وتمتين العلاقات بين طهران وانقرة اكثر فأكثر.



الى ذلك، هنّأ الرئيس روحاني الحكومة والشعب التركيين بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد؛ مؤكدا على رغبة طهران في (تعزيز) التعاون الاقتصادي الثنائي باستخدام العملة الوطنية لكلا البلدين.



واعرب روحاني عن اسفه من استمرار نزيف الدم والمجازر بحق الشعوب في السودان وليبيا واليمن وافغانستان؛ قائلا : ان البلدين ايران وتركيا يستطيعان جنبا الى جنب وبالتعاون مع سائر الدول الشقيقة والصديقة ان يضعا حدا لهذه الممارسات المثيرة للأسى والخطيرة وتقديم حلول جيدة بهدف تسوية القضايا والمشاكل في المنطقة والعالم الاسلامي.



كما اكد رئيس الجمهورية على ضرورة تطوير التعاون بين ايران وتركيا في مجال مكافحة الارهاب داخل المنطقة وتعزيز الامن داخل المناطق الحدودية المشتركة بين البلدين.



من جانبه، قدم اردوغان التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد الى ايران حكومة وشعبا؛ مصرحا خلال الاتصال الهاتفي مع روحاني : ان ايران وتركيا بلدان اقليميان صديقان وشقيقان، وان تنمية العلاقات والتعاون بينهما يصبّ في مصالح الشعبين والمنطقة اجمع. 



واكد الرئيس التركي ضرورة الجهود المشتركة لتطوير التعاون الشامل بين طهران وانقرة وبما يشمل مختلف المجالات لاسيما التجارية والاقتصادية منها، واستخدام العملة الوطنية في مجال التبادل التجاري بين البلدين.



وفي معرض الاشارة الى القضايا والمشاكل الراهنة على صعيدي المنطقة والعالم الاسلامي، قال اردوغان : ان ايران وتركيا بإمكانهما القيام بدور اكبر عبر تنمية العلاقات والتعاون الثنائي لمكافحة الارهاب وترسيخ الاستقرار والامن في المنطقة.



و وصف اردوغان الحظر الامريكي ضد الشعب الايراني بانه احادي الجانب وجائر، مصرحا : نحن لا نؤيد هذا الحظر الجائر على الاطلاق ونسعى لتعزيز اواصر الصداقة والتعاون مع ايران.



انتهى ** ح ع    



  


تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =