مسؤول: العلاقات الإيرانية-الصينية أصبحت أكثر متانة بعد إنتصار الثورة الإسلامية

طهران/9 حزيران/يونيو/إرنا- أكد أمين المجلس الأعلى للثورة الثقافية "سعيد رضا عاملي"، ان العلاقات الإيرانية-الصينية أصبحت أكثر متانة بعد إنتصار الثورة الإسلامية.  

وفي كلمته الإفتتاحية لمؤتمر الدراسات الصينية الدولي اليوم الأحد أضاف عاملي، ان العلاقات بين إيران والصين، علاقات عريقة يعود تاريخها الى 115 سنة قبل ميلاد المسيح.


وفيما يخص مستوى العلاقات الإقتصادية بين إيران والصين في فترة ما بعد إنتصار الثورة الإسلامية قال، ان إيران والصين خططتا لبلوغ مستوى الصادرات والإستيراد بينهما الى مئة مليار دولار؛ مضيفا انه تم حتى الآن تحقيق 30 بالمئة من هذا المنشود وان الصين تقع بين المركز الـ20 والـ25 لتصدير السلع وإستيرادها في الميزان التجاري الإيراني.


وأشار عاملي الى الطاقات الكامنة لدى الصين وأهمية تنفيذ الدراسات حول هذا البلد؛ قائلا ان الصين تعد القوة الإقتصادية الثانية بالعالم.


وتابع، ان التوجه المشترك لإيران والصين على صعيد العلاقات الدولية القائم على معارضة نظام الغطرسة بالعالم، أدى الى بلورة علاقات سياسية جيدة بين البلدين.


علما، ان المؤتمر الدولي الأول للدراسات الصينية عقد على مدى يومين (أمس السبت واليوم الأحد 8 و9 حزيران/يونيو) في كلية دراسات العالم بجامعة طهران.


إنتهي**أ م د


  



تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =