امانو يعرب عن امله في خفض التوترات حول الملف النووي الايراني

طهران / 10 حزيران / يونيو / ارنا – اكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "يوكيا امانو" ان التعهدات النووية الايرانية في اطار القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي بانه انجاز هام في سياق التاكد من سلمية الانشطة النووية؛ متطلعا الى العثور على آليات لخفض التوترات الراهنة عبر الحوار.

جاء ذلك في كلمة ادلى بها امانو اليوم الاثنين خلال افتتاح الاجتماع الدوري لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.



واكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان الوكالة تواصل برامجها للتاكد في اطار اتفاق الضمانات من صحة عدم تحريف الانشطة النووية الايرانية المعلنة عن مسارها السلمي.



ولفت امانو الى ان تقريره الاخير حول المراقبة والتاكد من سلمية الانشطة النووية في ايران وفقا للقرار 2231 تضمن نشاطات الوكالة الدولية خلال الاشهر الاخيرة في هذا البلد.



كما تطرق الى قرار المجلس الاعلى للامن القومي الايراني في 8 ايار /مايو حول تعليق بعض الاجراءات من جانب طهران فيما يخص الاتفاق النووي؛ داعيا الجمهورية الاسلامية الى مواصلة التزامها بكامل التعهدات النووية.



وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اكد في احدث تقاريره حول الاتفاق النووي الذي نشر الجمعة 31 ايار / مايو الماضي وعقب اعلان طهران الرد بالمثل على نقض العهود الامريكية، اكد للكرّة تاييده بشان التزام الجمهورية الاسلامية الايرانية بكافة التعهدات في اطار هذا الاتفاق.



علما ان الاجتماع الدوري لمجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية بدا اعماله اليوم الاثنين في فيينا ويستمر لغاية يوم الجمعة القادم؛ وسيبحث ضمن محاوره التقرير الصادر مؤخرا عن الوكالة حول مواصلة ايران في الوفاء بتعهداتها وفقا للاتفاق النووي وذلك رغم نقض العهود من جانب الاطراف الاخرى لهذا الاتفاق.



انتهى ** ح ع


تعليقك

You are replying to: .
8 + 6 =