السفير الإيراني في لندن: المنافقون يرمون الى بث روح انعدام الثقة تجاه المسؤولين لدى أبناء الشعب

طهران/10 حزيران/يونيو/إرنا- صرح سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لندن "حميد بعيدي نجاد" في معرض التعليق على تقرير صحيفة "أمريكان كونسيرفاتيف" حول الصحفيين المزيفين من زمرة المنافقين، صرح، ان هؤلاء الأشخاص "المزيفين"، يرمون الى بث روح انعدام الثقة تجاه المسؤولين ومستقبل البلاد لدى أبناء الشعب.

وأضاف بعيدي نجاد خلال تغريدة ومقال له نشره اليوم الإثنين على التليغرام، انه اثر الجهود التي بذلها المنتقدون الإعلاميون في الكشف عن الهوية المزيفة لشخص يسمى "حشمت علوي"، الذي كان يكتب مقالات باستمرار في العديد من وسائل الإعلام الأميركية لا سيما مجلة "فوربس"، قال ان إدارة موقع تويتر قد حجبت هذا الحساب وان التحريات أظهرت بأن هذا الشخص الذي كانت يدعى "حشمت علوي" ، لا يمتلك أي هوية حقيقية وان هذا الحساب يدار من قبل زمرة المنافقين من ألبانيا.

وتابع، ان زمرة المنافقين، قد حددت عملياتها العسكرية في مسار الحرب الإعلامية وان الآلاف من قوات هذه الزمرة وعبر إستخدام أحدث الآليات الإعلامية التي وضعتها أميركا وإسرائيل في متناولها في ألبانيا، باتت تعمل بالتزامن على بث آلاف التغريدات والمواضيع على شبكات التواصل الإجتماعي والتي لا تهدف الا الى الإطاحة وفي ذات الإطار لتنفيذ مشروع تيئيس المجتمع الإيراني.

وتابع بعيدي نجاد، ان كافة هذه المواضيع يتم نشرها باسم أشخاص غير حقيقيين وذوي هويات مزيفة.

ولفت، الى أن واحدة من المسؤوليات الرئيسة لهؤلاء الأفراد المزيفين هي شن الهجمات على الحسابات الشخصية للمسؤولين على شبكات التواصل الإجتماعي وباستخدام أفظع التهم والألفاظ .

علما ان صحيفة أمريكان كونسيرفاتيف كتبت خلال مقال لها، ان "حشمت علوي" هو في الحقيقة المغرد المزيف لزمرة المنافقين وهو في الحقيقة، شخصية مزيفة كانت تبث الأفكار والرؤى السامة لهذه الزمرة في وسائل الإعلام الغربية تحت عنوان كاتب و ناشط في مجال حقوق الإنسان.

إنتهي**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =