ماس يأمل بإجراء أولى معاملات الـ"اينستكس" الأسبوع المقبل

طهران/ 11 حزيران/ يونيو/ ارنا - بعد عودته من زيارته إلى إيران، أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن أمله في أن تتم أولى المعاملات المالية في إطار آلية دعم التجارة بين إيران وأوروبا "INSTAX" في الأسابيع المقبلة.

وحذر ماس اليوم الثلاثاء بعد عودته إلى بلاده في مقابلة مع شبكة تلفزيونية ألمانية، من أي عمل من شأنه أن يزيد الوضع سوءا في الشرق الأوسط، وأكد أن التوترات الإضافية قد تؤدي إلى كوارث، مؤكدا أن لا أحد يريد أن يفعل ذلك.

وقال إن جميع المسؤولين الذين التقاهم في البلدان التي سافر إليها، متفقون على أنه يجب منع التوترات.

ووصف وزير الخارجية الألماني جولته على دول المنطقة بانها خطوة أولى نحو ازالة التوتر معربا عن أمله في أن يمتنع الإيرانيون عن المزيد من التخصيب.

وتوقع ماس في سياق تنفيذ آلية لدعم التجارة بين إيران وأوروبا، اطلاق أولى المعاملات المالية في هذا الاطار خلال الأسابيع المقبلة بعد اتمام المراحل النهائية .

وفي إشارة إلى التوترات الأخيرة بين إيران وامريكا وزيارته لطهران كتب وزير الخارجية الألماني على تويتر: لقد أجريت محادثات كثيرة مع الدول المجاورة خلال الأيام القليلة الماضية، من الواضح أن لا أحد يريد الحرب.

وفي إشارة إلى الجهود الأوروبية لتفعيل الآلية المالية مع إيران، قال في اجتماع مع رئيس الجمهورية حسن روحاني، أمس ان الاتحاد الأوروبي متحد في السعي لحفظ وتطوير التعاون الاقتصادي مع إيران.

وأشار ماس إلى أن التزام إيران بتعهداتها النووية بعد عام من انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي يدل على قيادتها الذكية ودرايتها السياسية على الساحة الدولية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =