سفيرا إيران في بروكسل وبرن يؤكدان ضرورة إلتزام أوروبا بالتزاماتها في إطار الإتفاق النووي

طهران/11 حزيران/يونيو/إرنا- أكد سفيرا الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بروكسل عاصمة البلجيك وبرن عاصمة سويسرا، خلال مقابلتين منفصلتين مع صحيفتين بلجيكية وسويسرية، أكدا ضرورة إلتزام الأطراف الأوروبية في الإتفاق النووي بتعهداتها في الحفاظ على هذا الإتفاق متعدد الأطراف.

وخلال مقابلته مع صحيفة "لاليبر" التي يتم نشرها في بلجيكا، أكد السفير الإيراني في بروكسل "بيمان سعادت" انه، على أوروبا المساهمة في إنقاذ الإتفاق النووي والحفاظ عليه، لكي لا يتعرض الأمن العالمي للخطر.

وأضاف سعادت، ان جزءا هاما من الستراتيجية العالمية للإتحاد الأوروبي ورؤيته تجاه الشرق الأوسط، تكمن في "مساعدته على حل الخلافات ودعم اللاعبين الإقليميين بصورة مرنة"؛ مضيفا ان أوروبا بوصفها أحد اللاعبين الدوليين عليها أن تتغلب على إنعدام النظم السائد حاليا على غرار دورها الفاعل في إيجاد الإتفاق النووي.

وفي ذات السياق، أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في برن "محمدرضا حاجي كريم جباري"، ان الأوروبيين ملتزمون بتعهداتهم في إطار الإتفاق النووي.

ونشرت صحيفة "لوتان" السويسرية الناطقة باللغة الفرنسية على موقعها أمس الثلاثاء، أجزاء من المقابلة مع السفير الفرنسي، حيث قال خلالها، ان إيران هي البلد الوحيد الذي يحترم الإتفاق النووي.

وادعت الصحيفة الفرنسية، ان سفير إيران في برن الذي بدأ نشاطه منذ بداية شهر حزيران/يونيو 2018 مبعوثا لإيران في هذا البلد، يعول على سويسرا لأداء دور الوساطة؛ على حد التعبير.

إنتهي**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =