نائب سوري:التهديدات الامريكية ضد ايران تهدف الى تخليها عن مواقفها

بيروت- ايرنا- قال النائب السوري الشيخ "محمد خير جاسم النادر" ان التهديدات الامريكية لإيران هي مجرد ضغوط تهدف الى تخلى ايران عن مواقفها بما فيها موقفها من سوريا.

واضاف الشيخ النادر في تصريح خاص لمراسلة ارنا، ان ايران دولة عظيمه بعقيدتها وجيشها ولا نتمنى الحرب لا لإيران ولا لأي دوله صديقة لنا.

واشار الى ان الوجود الامريكي في سوريا غير شرعي و ان امريكا قامت بالإبقاء على عدد من هذه القوات لضغوط إقليمية خليجية تركية وبضغط من الميليشيات الكردية والمجموعات المسلحة.

وفيما لفت الى ان اللاجئين السوريين في لبنان يشكلون حالة سجال سياسي لبناني داخلي، اكد ان الحكومه السورية مستعدة لاستقبال كل من يرغب بالعودة الى وطنه ضمن الظروف الموجودة حيث ما زالت سوريا تعيش حربا مع الاٍرهاب في أكثر من منطقة.

وتعليقا علي الاوضاع في مخيم الركبان و منع سكانه من العودة الى مدنهم و قراهم اشار الى صعوبة الحياة في المخيم مضيفا انه يستخدم ورقة ضغط على سوريا تحت شعار تأمين البيئة الامنة لعودة اللاجئين وربطها بالمسار السياسي للازمة في سوريا.

وفي جانب اخر من هذا الحوار اشار الشيخ النادر الى الاتهامات الامريكية لسوريا حول استخدام الأسلحة الكيماوية مؤكدا ان هذه الاتهامات باطلة حيث ثبت للجميع ان سوريا خالية من هذه الأسلحة وان المجموعات الإرهابية تمتلك من خلال حدودها التركية العديد من هذه الغازات السامة وفبركة المشاهد الكيماوية من قبل الخوذ البيضاء التي أصبحت مكشوفة.

وتابع بالقول ان الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا تتم بالتزامن مع اي انتصار يحققه الجيش العربي السوري على المجموعات الإرهابية والدفاعات السورية تقوم بالتصدي لهذه الاعتداءات.

وبشأن المصالحات في سوريا قال انها حققت جزءا من أهدافها لان المجموعات الإرهابية تعيق مثل هذه المصالحات.

انتهي**۱۱۱۰*۱۰۴۹

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =