آبي: آمل ان تحل المحادثات مع إيران، التوترات في الشرق الأوسط

بكين/ 12 حزيران/ يونيو/ ارنا - أعرب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في حديثه مع الصحفيين قبل مغادرته طوكيو متوجهاً إلى طهران، عن أمله في تؤدي محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين في تخفيف حدة التوتر في الشرق الأوسط أو تحييده.

وأعلنت وكالة كيودو الإخبارية أن "شينزو آبي" صرح صباح اليوم الأربعاء (بالتوقيت المحلي) في مطار "هاندا" بطوكيو إنه يريد دعم السلام والاستقرار في المنطقة من خلال الوساطة بين إيران وامريكا.
آبي الذي يزور إيران كأول مسؤول ياباني رفيع المستوى بعد أربعة عقود، يعتزم استخدام قدرة العلاقات الودية التقليدية بين طهران وطوكيو لتقليص التوترات في المنطقة، وخاصة بين إيران والولايات المتحدة ، التي وصلت إلى أعلى مستوياتها.
وأكد آبي أنه يريد المساعدة في تقليل التوترات من خلال "التبادل الواضح للآراء".
وقال رئيس الوزراء الياباني إن هناك مخاوف بشأن تصاعد التوترات في الشرق الأوسط، في حين أن هذا الوضع قد ركز انتباه المجتمع الدولي على الحاجة إلى تأمين السلام والأمن في المنطقة، وتريد اليابان أن تلعب دورها قدر الإمكان.

 زيارة "شينزوآبي" الى طهران والتي تستمر يومين، تشمل اجراء محادثات مع المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بمن فيهم "حسن روحاني" ، رئيس الجمهورية ، كما ان وزير الخارجية الياباني " تارو كونو" سيلتقي أيضا قبل ساعات قليلة من لقاء آبي برئيس الجمهورية، نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.
زيارة آبي لطهران، هي أول زيارة لمسؤول ياباني رفيع المستوى لإيران، بعد زيارة قام بها رئيس الوزراء الياباني الأسبق "تيكو فوكودا" في عام 1978.
انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =