إيران ترحب بتعزيز العلاقات مع فيتنام

طهران/12 حزيران/يونيو/إرنا- أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية "حسين أميرعبد اللهيان" ان الجمهورية الإسلامية تولي إهتماما بالغا لتعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وهانوي.

وجاء ذلك، خلال لقاء أميرعبداللهيان اليوم الأربعاء مع السفير الفيتنامي لدى إيران "نغوين مان هي ين"، حيث لفت الى الإهتمام الخاص الذي توليه الجمهورية الإسلامية لعلاقاتها مع الدول الشرقية ومكانة آسيا المرموقة في عالم اليوم.
وصرح أميرعبداللهيان، ان روح المقاومة التي يتمتع بها الشعب الفيتنامي على مر التاريخ، جديرة بالإشادة والتقدير؛ مؤكدا ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين أكثر فأكثر.
وأضاف، ان مجلس الشورى الإسلامي يرحب بالنهوض بالعلاقات البرلمانية مع فيتنام على مختلف المستويات.
وانتقد بشدة التصرفات أحادية الجانب لأميركا والتاريخ الأسود للبيت الأبيض تجاه شعوب العالم لا سيما جريمته التاريخية النكراء  ضد الشعب الفيتنامي.
وفيما أعرب عن دعم الجمهورية الإسلامية لإنضمام فيتنام الى العضوية غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، قال ان هذه العضوية تشكل فرصة جيدة للحركة نحو تعزيز مسار السلام والأمن المستديم.
ووصف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي العلاقات البرلمانية والسياسية بين البلدين بأنها جيدة؛ مؤكدا إستعداد طهران لتعزيز التواصل وتبادل الزيارات البرلمانية والسياسية والإقتصادية مع هانوي.
من جانبه، أشار نغوين مان هي ين الى وجهات النظر والمواقف المشتركة للبلدين بالنسبة للكثير من القضايا بما في ذلك السلام والأمن الإقليمي والدولي؛ معربا عن أمله في إتخاذ خطوات عملية في سياق تعزيز المواقف المشتركة والعلاقات الثنائية بين البلدين.
وفي جانب آخر، لفت السفير الفيتنامي في طهران، الى تولي بلاده مهام الرئاسة الدورية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في العام 2020؛ مؤكدا ان مسؤولية فيتنام تجاه التطورات العالمية بالغة الأهمية.
وأكد ضرورة تجنيد كافة الطاقات التجارية والإقتصادية المتوفرة لدى فيتنام وإيران، بما يتلائم مع العلاقات السياسية الجيدة بين البلدين.
إنتهي**أ م د 

  

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =