١٤‏/٠٦‏/٢٠١٩ ٥:٤٨ ص
رقم الصحفي: 1964
رمز الخبر: 83352670
٠ Persons
نائب عراقي: التوجه العام في البرلمان هو رفض التواجد العسكري الاجنبي

بغداد/14حزيران/يونيو/ارنا-اكد عضو تحالف البناء في البرلمان العراقي، عباس شعيل ،الخميس ، انتظار البرلمان للحكومة الاتحادية انجاز مشروع قانون اخراج القوات الاجنبية، مشيرا الى ان التوجه العام لدى النواب هو رفض التواجد العسكري الاجنبي على الاراضي العراقية.

وذكر شعيل في تصريح خاص لوكالة "الاتجاه برس" العراقية، ان "العراق لايحتاج الى قوات برية اجنبية، وان القائد العام للقوات المسلحة ووزارة الدفاع كان لديهم احتياج لفرقة صيانة وفرق تدريب ومراقبين جويين للتواصل مع طائرات التحالف الاميركي في وقت الحرب على داعش".

واضاف ان "التواجد العسكري الاجنبي على ارض العراق مرفوض رفضا تاما، وكل الاتفاقيات السابقة بما فيها اتفاقية الاطار الاستراتيجي والانسحاب الاميركي نفذت في 2011 وكان آخر جندي امريكي انسحب من العراق يوم 30 كانون الاول/ديسمبر من نفس العام".

وأوضح، انه "لاتوجد قواعد بالمستوى المشاع ، مؤكدا ان "البرلمان جاد بعدم قبول اي تواجد اجنبي وننتظر الحكومة اذا كان لديها مشروع قانون باخراج القوات الاجنبية".

واشار الى ان "المعلومات الدقيقة الكاملة عن القوات الاجنبية في العراق لدى رئيس الوزراء حسب ما اخبر البرلمان قبل فترة بكتاب تحريري".

وتابع شعيل "اذا كان لدى الحكومة مشروع قانون لاخراج القوات الاميركية فان البرلمان قادر على التعديل على فقرات القانون واعادته بوقت قياسي"، مبينا بان "التوجه العام لدى مجلس النواب هو ضد التواجد العسكري الاجنبي على الاراضي العراقية".

وكان النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي ذكر بان الحكومة الحالية تمكنت من كشف حقيقة الوجود الاميركي داخل العراق ، لافتاً الى ان هناك تحركات حكومية بعيدا عن الاعلام لحسم الكثير من الملفات واحدها التواجد الاميركي ، وان الكثير من الكتل ترفض تواجد هذه القوات، وان الحكومة العراقية الحالية تعد الاولى من نوعها التي كشفت موقفها من التواجد الاميركي واعلنت صراحة عن ماموجود في القواعد التي تتخذها القوات الاميركية مقراً لها داخل العراق".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =