١٤‏/٠٦‏/٢٠١٩ ١٢:٠٣ م
رقم الصحفي: 1863
رمز الخبر: 83352835
٠ Persons
روحاني: وقوف ايران والصين امام أمريكا يخدم مصالح أسيا والعالم

طهران/ ۱۴ حزيران/يونيو/ارنا- اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ترحيب طهران بمواصلة التعاون وتنفيذ المشاريع المشتركة مع بكين في مجالات الطاقة والنقل والصناعة وقال ان صمود ايران والصين في وجه السياسات الأمريكية الاحادية سيكون في مصلحة أسيا والعالم.

واعرب الرئيس الايراني اليوم الجمعة خلال اللقاء مع نظيره الصيني شي جين بينغ على هامش الاجتماع التاسع عشر لقمة الدول الاعضاء بمنظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة القرغيزية بيشكك عن ارتياحه لمسار تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين مؤكدا ان العلاقات بين ايران والصين كانت وستبقى استراتيجية دائما.

واضاف روحانی ان ايران ملتزمة التزاما تاما بتعهداتها في الاتفاق النووي فیما تخلت الولایات المتحدة عن التزاماتها الدولية دون اية مبررات، معتبرا ان الضغوط التي تمارسها واشنطن على ايران والصين والدول الاخرى تهدف الى تعزيز سلطتها على أسيا والعالم .

واكد الرئيس الايراني ان مقاومة النزعة الأحادية الأمريكية من جانب ايران والصين تخدم مصالح البلدين والدول الاسيوية والعالم،لافتا الى ان الشعب الايراني يصبح اكثر اتحادا ومقاومة عندما يواجه ضغوطا خارجية.

واشار روحاني الى الطاقات المتوفرة لتنمية العلاقات مع الصين وقال ان ايران نظرا الى موقعها الجغرافي الممتاز مستعد للعب دور هام وبناء في تنفيذ مشروع مبادرة الحزام والطريق.

ويرمى هذا المشروع إلى إعادة إحياء "طريق الحرير" التجاري القديم، والذي كان يمتد عبر آسيا وأوروبا لنقل البضائع.

وصرح الرئيس الايراني ان ايران بالاضافة الى استمرار تعاونها مع الصين في مجال الطاقة ترغب بتطوير مشاريع البنى التحتية لتعزيز علاقات مستدامة واستراتيجية في مجال توفير الطاقة للصين،معربا عن ارتياح طهران لمواصلة تعاونها وتنفيذ مشاريع مشتركة مع بكين في مجالات الطاقة والنقل والصناعة.

وحضر هذا اللقاء الى جانب الرئيس الايراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف ومدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود واعظي اضافة الى وزير الطاقة رضا اردكانيان علاوة على حسام الدين آشنا مستشار رئيس الجمهورية اضافة الى مسؤولين آخرين.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني وصل الى بيشكك مساء امس الخمیس للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون وكان رئيس وزراء قرغيزيا في استقباله بالمطار.

ويعقد الاجتماع التاسع عشر لقمة منظمة شنغهاي للتعاون خلال يومي (۱۳ و۱۴ حزيران/يونيو) بمشاركة ۱۱ دولة بما فيها روسيا والصين وكازاخستان واوزبكستان والهند وباكستان وايران .

وبعد حضوره في قمة شنغهاي سيتوجه روحاني في المرحلة الثانية من جولته التي تستمر ثلاثة أيام، الى دوشنبه عاصمة طاجيكستان، لحضور المؤتمر الخامس لمنظمة التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سیکا).

۱۴۵۳**۱۰۴۹

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =