إيران والإتحاد الأوروبي يؤكدان ضرورة التنفيذ الفوري لإتفاقات ستوكهولم

طهران/15 حزيران/يونيو/إرنا- إلتقت مساعدة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي "هيلغا شميد" مساء اليوم السبت، كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية "علي أصغر خاجي"، حيث أكد الجانبان ضرورة التنفيذ الفوري لإتفاقات ستوكهولم بين الفصائل اليمنية ودفع العملية السياسية وتسوية الأزمة في هذا البلد.

وأفاد القسم الإعلامي بوزارة الخارجية، ان شميد تتواجد حاليا في زيارة رسمية الى ايران بهدف إجراء مباحثات مع كبار المسؤولين في هذه الوزارة.

وفيما أشار الجانبان الى الوضع الإنساني الكارثي في اليمن، شددا على ضرورة التنفيذ الفوري لإتفاقات ستوكهولم بين الفصائل اليمنية ودفع العملية السياسية وتسوية الأزمة في هذا البلد عبر إنتهاج الحلول السياسية.

وشكل التأكيد على إستمرار التشاور وتبادل الآراء بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والإتحاد الأوروبي للمساعدة على إزالة المشاكل التي يعاني منها الشعب اليمني، محورا آخرا لهذا اللقاء.

واستقبل مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "عباس عراقجي" قبل ظهر اليوم السبت، مساعدة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي "هيلغا شميد".

وتباحث الجانبان خلال اللقاء حول آخر المستجدات ذات الصلة بالاتفاق النووي في ظل تقليص إيران إلتزامها ببعض التعهدات بموجب الاتفاق النووي؛ مؤكدين ضرورة التزام الأطراف الأوروبية بتعهداتها في إطار الإتفاق .

إنتهي**أ م د   

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =