الخارجية الايرانية تستدعي السفير البريطاني بطهران

طهران / 15 حزيران / يونيو / ارنا- استدعت وزارة الخارجية الايرانية اليوم السبت السفير البريطاني بطهران روب ماكيير، على خلفية اتهام حكومة بلاده لايران بالضلوع في حادث تفجير ناقلتي النفط في بحر عمان الخميس.

واثر التصريحات المناقضة للواقع التي اطلقها وزير الخارجية البريطاني في التبعية العمياء والمتسرعة لاميركا في اتهام ايران بالضلوع في الحادث الاخير لناقلتي النفط في بحر عمان ، استدعى مساعد الوزير ومدير عام شؤون اوروبا في الخارجية الايرانية اليوم السبت السفير البريطاني واحتج بشدة على هذه المواقف البريطانية المرفوضة والمناهضة لايران.

واشار المسؤول في الخارجية الايرانية الى ان هذا الاتهام طرح من دون اي وثيقة او دليل وجاء فقط في اطار سياسة تبعية لندن لواشطن واضاف، انه خلال الاجتماع (المغلق) لمجلس الامن الدولي الذي عقد اول امس الخميس لم تواكب اميركا في توجيه هذا الاتهام الفارغ سوى بريطانيا حتى ان الكثير من وسائل الاعلام الدولية المعروفة قد رفضت ايضا مزاعم اميركا وبريطانيا استنادا الى تصريحات مسؤولي الشركة المالكة للسفينة وملاحيها.

واستهجن محمود بريماني هذه الاتهامات التي لا اساس لها واعلن احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد ودعا الجانب البريطاني لاعطاء توضيح بهذا الصدد وتصحيح هذا الموقف واضاف، ان ردود الفعل الشعبية ضد بريطانيا ناجمة عن مثل هذا النهج الداعم لسياسات المسؤولين الاميركيين الفارغة في مختلف القضايا ومنها القضية المذكورة آنفا لذا فاننا نذكّر بضرورة اتخاذ مواقف حقيقية من جانب الحكومة البريطانية مطابقة لحقائق سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية وان تعيد النظر في نهجها.  

من جانبه قال السفير البريطاني خلال اللقاء، انه سينقل هذا الموقف لمسؤولي حكومة بلاده على الفور.

انتهى ** 2342

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =