روحاني: إيران ترحب باستثمارات الصين ومساهمتها في المشاريع التنموية للبلاد

طهران/17 حزيران/يونيو/إرنا- أكد رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني على ضرورة التسريع في تنفيذ الإتفاقات المبرمة بين طهران وبكين؛ قائلا، ان إيران ترحب باستثمارات الصين ومساهمتها في المشاريع التنموية للبلاد.

ولدى تسلمه أوراق إعتماد السفير الصيني الجديد في طهران "جانغ هوآ" اليوم الإثنين أكد، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تولي إهتماما خاصا لتعزيز العلاقات مع الصين وأضاف، ان البلدين يمتلكان وجهات نظر مشتركة حول القضايا الإقليمية والدولية وان العلاقات الثنائية بين البلدين كانت متنامية على الدوام.
وفيما أشار الى العلاقات العريقة والستراتيجية بين إيران والصين، أكد روحاني ضرورة التسريع في تنفيذ الإتفاقات المبرمة بين البلدين وصرح، ان التعاون بين طهران وبكين، تعاون شامل وان الجمهورية الإسلامية مستعدة لتعزيز علاقاتها مع الصين في كافة المجالات أكثر من ذي قبل.
ولفت رئيس الجمهورية الى أن "الحفاظ على الإستقلال" مهم للغاية بالنسبة للبلدين؛ مبينا، ان البلدين يعارضان النهج الأحادي؛ الطريق الخاطئ والخطير على المنطقة والمجتمع الدولي بأسره.
كما أشار روحاني الى الحجم الكبير للإستثمارات والتعاون بين إيران والصين في مختلف المجالات لا سيما مجال الطاقة، والنقل والشحن، ومد السكك الحديدية، وإنشاء المدن الصناعية وصرح، ان تسهيل عملية تنفيذ الإتفاقات بين البلدين في الظروف الراهنة يحظى بأهمية بالغة.
واعتبر روحاني مشروع "حزام واحد-طريق واحد" بأنه إحياء لطريق الحرير التاريخي وأكد، ان إيران ترحب بمساهمة الصين في تنمية الموانئ الجنوبية والنقل والشحن في إيران.
وفي سياق آخر، أكد روحاني ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترغب في الحفاظ على الإتفاق النووي وقال، "ان دور الصين هام جدا في هذا الخصوص وان الصين من شأنها أن تقدم مساعدة جديرة بالإهتمام لتنفيذ إلتزامات الجانبين في إطار الإتفاق النووي".
وتابع، ان تعزيز التعاون بين إيران والصين يحظى بأهمية جوهرية في الحفاظ على إستقرار المنطقة وقال، ان إيران والصين تستطيعان أن تتعاونا جنبا الى جنب في مسار المكافحة الشاملة للإرهاب وإجتثاثه بالكامل من المنطقة وآسيا.
من جانبه، أشار السفير الصيني الجديد في طهران الى الخلفية التاريخية للعلاقات الشاملة بين الشعبين الصيني والإيراني وصرح، ان الصين تتطلع الى تعزيز علاقاتها الستراتيجية مع إيران.
وأكد على المكانة المرموقة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة وقال، ان تعزيز التعاون بين البلدين أكثر فأكثر في مختلف المجالات الثقافية والتجارية والطاقة والنقل والشحن، يعد من سياسات الصين؛ مضيفا ان تنفيذ الإتفاقات بين البلدين، يعزز الثقة السياسية والتعاون بين البلدين.
إنتهي**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =