مساعد وزير الداخلية: لتؤدي دول العالم مسؤوليتها تجاه اللاجئين

إسلام آباد/17 حزيران/يونيو/إرنا- أكد مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية والعسكرية "حسين ذوالفقاري"، انه قد حان الوقت لدول العالم بما في ذلك الدول الأوروبية للعمل بمسؤولياتها تجاه اللاجئين؛ مشيرا بذلك الى إستضافة إيران ودول المنطقة للاجئين الأفغان على مدى أربعة عقود.

وأضاف ذوالفقاري في تصريح حصري لمراسل إرنا اليوم الإثنين على هامش إجتماع اللاجئين رباعي الأطراف السادس في إسلام آباد، ان الوفد الإيراني خلال إجتماع اليوم، أكد على ضرورة مساعدة الدول الغربية والأوروبية للحكومة الأفغانية والدول المستضيفة للمهاجرين، في سياق العمل بمسؤولياتها تجاه اللاجئين.

وأوضح، انه في العام 2012 تقرر ولأول مرة عقد إجتماع رباعي الأطراف حول شؤون اللاجئين بحضور إيران وباكستان وأفغانستان ومنظمة الأمم المتحدة وتم خلال إجتماع اليوم، إستعراض تقرير الأعضاء بهذا الخصوص على مدى سبعة سنوات.
وتابع: وفقا لتقديراتنا، كانت المساعدة الدولية المقدمة إلى البلدان المضيفة على مدى السبعة سنوات الماضية، أقل من 30٪ من التكاليف التي تحملتها هذه البلدان، بما في ذلك إيران وباكستان.
وقال ذو الفقاري: "لقد طالبنا أيضا بإعادة تقييم أداء المنظمات الدولية والإجراءات المتخذة منقبل الدول المساعدة، وخاصة أوروبا، وأكدنا ضرورة عمل هذه الدول بواجبها".
وأضاف: إن معدل تكاليف الرعاية الصحية والطبية والتعليمية لكل فرد من اللاجئين بالنسبة مرتفع جدا، ولهذا ينبغي مساعدة البلدان المضيفة على تقديم المزيد من الخدمات للاجئين.
كما أكد ضرورة مساعدة الحكومة الأفغانية على توفير أرضية ملائمة للعودة الطوعية للاجئين؛ داعيا في نفس الوقت الحكومة الأفغانية وبمساعدة الدول الأخرى لعرض حزم تشجيعية وتوفير الحوافز اللازمة لعودة اللاجئين الى بلادهم.
إنتهي**أ م د
 


 

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =