أردكانيان: إيران لديها رؤية ستراتيجية تجاه التعاون الإقتصادي مع الجوار

اصفهان/18 حزيران/يونيو/إرنا- أكد وزير الطاقة "رضا أردكانيان"، ان إيران لديها رؤية ستراتيجية تجاه التعاون مع دول الجوار وتعتقد بأن النهوض بعلاقاتها الإقتصادية مع هذه البلدان يعزز من قدراتها وقدرات الجيران في مواجهة كافة التهديدات.

وخلال المؤتمر الصحفي الختامي للاجتماع الخامس عشر للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين إيران وروسيا في اصفهان أضاف أردكانيان اليوم الثلاثاء، ان وزارة الطاقة بوصفها المسؤولة عن لجنة التعاون الإقتصادي المشتركة بين البلدين، لديها رؤية ملحوظة حيال التعاون مع دول الجوار بما في ذلك روسيا وأرمينيا وأفغانستان وطاجيكستان وأذربيجان.
وتابع، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستنضم الى الإتحاد الأوراسي، بعد مصادقة نواب مجلس الشورى الإسلامي على هذا المشروع؛ الأمر الذي سيسهم في تعزيز التعاون بين إيران وجيرانها.
كما أكد وزير الطاقة، ان دخول الإتفاقيات الإقتصادية الأوراسية حيز التنفيذ، يؤدي الى تعزيز تبادل المنتجات الزراعية بين إيران وكازاخستان وروسيا.
ولفت الى أن تنفيذ مشروع ممر الشمال-جنوب من شأنه أن يشكل ميزة جيدة لهذه البلدان لتصدير منتجاتها الزراعية ويمهد الأرضية لهم لتصدير منتجاتهم عبر طريق أقصر.
وصرح أردكانيان، انه تم إبرام إتفاقات جيدة بين وزارتي الزراعة الإيرانية والروسية؛ معربا عن أمله في تنفيذ هذه الإتفاقات عبر إزالة العقبات المصرفية.
وفيما أشار الى المباحثات الجيدة التي أجريت بين وزير النفط الإيراني ووزير الطاقة الروسي في مجال النفط والغاز، أضاف أردكانيان، ان الجمهورية الإسلامية  أجرت مباحثات مكثفة مع جيرانها الشماليين بما فيهم روسيا وأرمينيا وأذربيجان وجورجيا، لكي تتمكن من إيجاد شبكة كهرباء مشتركة مع هذه البلدان.
وأوضح، ان تحقيق هذا الأمر من شأنه أن يسهم في إستقرار شبكة الكهرباء في هذه البلدان وأن يؤدي الى النهوض بمستوى تبادل الطاقة الكهربائية بين هذه البلدان.
وتابع وزير الطاقة، انه يوجد هناك تعاون جيد في مجال الخدمات الهندسية في إطار لجنة التعاون الإقتصادي المشتركة بين إيران وروسيا؛ مشيرا الى إجراء مباحثات أخرى لتشكيل شركات مشتركة بين البلدين وتقديم خدمات هذه الشركات الى دول المنطقة.
كما لفت أردكانيان الى أن روسيا تتمتع بامكانيات جيدة في مجال إنشاء محطات الطاقات المتجددة وأضاف، انه تم كذلك إجراء مباحثات مع روسيا للإستفادة من خدماتها الهندسية لتصنيع الألواح الشمسية بصورة مشتركة.
وبدأ الاجتماع الخامس عشر للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين إيران وروسيا، والملتقى التجاري الثاني بين إيران وشمال القوقاز، أعماله امس الاول (الأحد) في مدينتي طهران وأصفهان، واستمر علی مدی ثلاثة أيام بحضور مسؤولين وناشطين من القطاعين العام والخاص فی کلا البلدین.
واقيمت مراسم اختتام الاجتماع الخامس عشر للجنة الاقتصادية المشتركة الروسية الايرانية اليوم الثلاثاء بحضور وزير الطاقة الايراني رضا اردكانيان ونظيره الروسي الكساندر نوفاك، في فندق الكوثر بمحافظة اصفهان.
إنتهي**أ م د
 
  

 
 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =