العلاقات بين إيران والعراق لا تقتصر على العلاقات السياسية

طهران/18 حزيران/يونيو/إرنا- أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي "بشير الحداد"، ان العلاقات بين العراق وإيران لا تقتصر على مجرد علاقة سياسية فحسب وتابع، ان أمن العراق رهن بالحفاظ على الإستقرار والأمن في دول الجوار لا سيما إيران.

وجاء ذلك اليوم الثلاثاء، خلال لقاء الحداد والوفد المرافق مع نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي "مسعود بزشكيان" ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية-العراقية، حيث تناول الجانبان سبل تعزيز التعاون البرلماني الثنائي والإقليمي.
واعتبر الحداد زيارة الوفد البرلماني العراقي الى إيران بأنها ترمز الى العلاقات الأخوية القائمة بين البلدين؛ مؤكدا ان العلاقات بين العراق وإيران تفوق العلاقات السياسية.
وتابع، ان الوفد البرلماني العراقي يتطلع الى تعزيز العلاقات الثنائية والإقليمية والدولية بين البلدين في شتى المجالات الأمنية والسياسية والإقتصادية والبرلمانية.  
وأكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي، ان الحفاظ على إستقرار العراق وأمنه رهن بالحفاظ على الإستقرار والأمن في دول الجوار لا سيما إيران؛ مؤكدا ان العراق ومن أجل الحفاظ على وحدة ترابه، لن يسمح أبدا بأن يكون منصة للإعتداء على الجيران.
من جانبه، أشار نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى أهمية التعاون بين البلدين على مسار التطورات وآثارها الهامة على إرساء الإستقرار والأمن في المنطقة.
وأضاف بزشكيان، ان العراق وبالإعتماد على طاقاته الوطنية والدينية والستراتيجية الهائلة وبفضل الدعم اللا محدود للجمهورية الإسلامية الإيرانية، تمكن من إحباط كافة المخططات؛ مؤكدا ان البلدين بوصفهما شريكين ستراتيجيين، سيواصلان في المستقبل مسيرتهما التقدمية في مسار النجاح باقتدار أكبر من أي وقت مضى.
إنتهي**أ م د 


 

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =