على الاوروبيين التخلي عن سياساتهم الاحادية ومخطط الـ "اسلاموفوبيا"

طهران / 19 حزيران / يونيو / ارنا – قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان محمد جواد لاريجاني : ان نصيحتنا للاوروبيين هي ان يكفوا عن مواقفهم الاحادية وعدم الترويج لمخطط الاسلاموفوبيا والتخلی عن سياساتهم المتفردة، وفي المقابل الاحتكام الى الحقائق والواقع الذي تنادي به الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافاد الموقع الاعلامي للجنة حقوق الانسان في ايران، ان تصريحات لاريجاني هذه جاءت اليوم الاربعاء، وفي معرض الاشارة الى لقائه مع رئيس "لجنة نزع ومراقبة السلاح والحدّ من انتشار التسلح" في البرلمان الالماني والوفد المرافق له في طهران.

واضاف رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان : لقد شرحنا لهؤلاء بان ايران تمكنت بفضل الثورة الاسلامية ان تتحول من دولة عميلة وعلى حدّ تعبير ترامب "بقرة حلوب" في المنطقة، الى قوة اقليمية بما يؤكد على الانجازات الكبرى التي حققها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع : لقد نصحنا الاوروبيين بان يتخلوا عن انتهاج سياسات احادية الجانب وعدم الترويج لمخطط الاسلاموفوبيا والتفرد بالراي وفي المقابل الاحتكام الى الحقائق التي تنادي بها الجمهورية الاسلامية الايرانية والمتمثلة في رعاية احترام الجميع ورفض التسلح النووي والعدوان العسكري، ودعم استقرار الحكومات انطلاقا من آراء شعوبها ان كانت في اليمن او العراق او سوريا او فلسطين المحتلة.

واكد لاريجاني على ضرورة احترام حقوق الانسان وعدم استخدامها كأدة بيد السياسيين؛ مبينا انه اكد للوفد الالماني بان هناك آلاف الأطفال والنساء والشیوخ من أبناء الشعب اليمني يقتلون يوميا، فضلا عن مئات الاطفال الفلسطينيين الذين يقبعون في سجون الاحتلال الصهيوني، لكن الغرب ولاسيما المانيا لم تحرك ساكنا في سياق الدفاع عن حقوق هؤلاء المضطهدين.

واردف رئيس لجنة حقوق الانسان الوطنية، ان صفقات بيع السلاح بقيمة مليار ونصف المليار دولار التي وقعتها المانيا خلال العام الماضي مع السعودية والامارات لا تشكل مؤشرا ايجابيا في مجال الدفاع عن حقوق الانسان.

وفي جانب اخر من تصريحاته، لفت لاريجاني الى انه اكد للمسؤول الالماني بان قانون الحجاب الالزامي في ايران، ياتي في سياق مكافحة ظاهرة الخلاعة السائد في جميع دول العالم، وعليه لايحق لاي شخص ان يدعو لرفض هذا القانون.

وتابع : ان الديمقراطية في ايران منبثقة عن الثورة الاسلامية العظمى وترتكز على الاسس العقلانية الدينية؛ مضيفا انه شرح للوفد الالماني الزائر بان ايران الاسلامية تتمتع بنظام ديمقراطي عريق.

يذكر ان وفدا برلمانيا المانيا برئاسة مدير لجنة نزع السلاح ومراقبة التسلح النيابية في هذا البلد"ماتياس هون"، التقى برئيس لجنة حقوق الانسان الايراني محمد جواد لاريجاني في طهران.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =