إيران لن تكون البادئة بأي حرب لكنها ستواجه ای اعتداء بكل قوة وحزم

طهران / 22 حزيران / يونيو / ارنا – اكد مجلس خبراء القيادة في ايران، ان الجمهورية الاسلامية لن تكون البادئة بأي حرب لكنها ستقاوم أي جشع واعتداء اجنبي وسترد عليه بكل قوة وحزم.

واشاد مجلس خبراء القيادة في بيان له اليوم السبت، بإسقاط الطائرة الامريكية المسيرة المعتدية على ايدي قوات الحرس الثوري الباسلة؛ منددا بهذا الاعتداء الذي نفذه الكيان الامريكي.

واكد البيان ان اسقاط طائرة التجسس الامريكية المسيرة والمطورة للغاية بواسطة قوات حرس الثورة الاسلامية الشجاعة، اذ كشف عن جانب من الاقتدار والإزدهار في مجال الصناعات الدفاعية والجو – فضائية لدى القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية، شكّل هزيمة مشينة ودرسا لن ينسى لأمريكا المجرمة كما الغى جميع معادلاتها الفنية والعسكرية.

وجاء في جانب اخر من البيان الصادر عن مجلس خبراء القيادة : لا شك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استخدمت حققها القانوني من خلال هذا الدفاع المشروع عن حدودها الجغرافية، وعليه فإن المتابعة القانونية لهذا الامر لدى الاوساط الدولية ومساءلة امريكا على هذا الاعتداء هو حق قانوني لدولة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعرب مجلس خبراء القيادة في بيانه هذا، عن تقديره لإجراء القوة الجو - فضائية لدى الحرس الثوري الذي يبعث على الفخر والاعتزاز، كما ندّد بشدة باعتداء الطائرة المسيرة الامريكية على المجال الجوي للبلاد محذرا كيان الولايات المتحدة وحلفاءها الإقليميين من تداعيات هذا الاجراء الآثم.

وفي الختام، اكد مجلس خبراء القيادة على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تكون البادئة بأي حرب لكنها تحت رعاية الامام الحجة (عج) و ولاية الفقيه والتوجيهات الحكيمة لسماحة القائد العام للقوات المسلحة اية الله العظمى الخامنئي، ستواجه بكل حزم واقتدار اي اعتداء وجشع وستقضي بكل حماس على جميع القوى المعتدية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =