نسعى لتخفيف الضغوط عن الشرائح ذات الدخل المحدود وتعزيز العملة الوطنية

طهران / 23 حزيران / يونيو /ارنا- اكد محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي بان البنك يسعى لتخفيف الضغوط المعيشية عن الطبقات ذات الدخل المحدود في المجتمع وتعزيز العملة الوطنية.

وفي حوار مع القناة الاولى للتلفزيون الايراني الايراني مساء السبت قال بانك، انه ومع ارتفاع سعر العملة الصعبة اصبح الضغط الرئيس الناجم عن ذلك على عاتق الطبقات الفقيرة والمتوسطة الا انها كان ذا اثر ايجابي على الطبقة الغنية.

واضاف، ان هذا الامر يشكل هاجسا للحكومة لذا فاننا نسعى لتخفيف الضغوط عن الطبقات الفقيرة والمتوسطة الى ادنى حد ممكن وان لا نسمح بتدهور الامور.

واكد بان البنك المركزي لن ينتفع من وراء ارتفاع العملة الصعبة وذلك لتوفيره السلع الاساسية بسعر العملة الصعبة المدعوم (4200 تومان للدولار الواحد)، واكد بان الحكومة لا تفعل ما من شانه ارتفاع سعر العملة الصعبة وقال، انه حينما يرتفع سعر العملة الصعبة ترتفع اسعار الوحدات السكنية والسيارات لذا فان الحكومة لا تفعل هذا الامر.

وقال، ان معيشة المواطنين متاثرة هذه الايام بالقضايا الاقتصادية المتاثرة بدورها بالحظر الاميركي الظالم التي وصفها ترامب بانها في حدها الاقصى.

واضاف همتي، ان ترامب كان يعتزم عبر فرض الضغوط على القطاع الاقتصادي الايراني خفض قيمة عملتنا الوطنية وشل الاقتصاد الايراني عبر التركيز على سوق العملة الصعبة في البلاد المتاثر بالعوائد النفطية.

*توفير 11 ميار دولار من العملة الصعبة خلال 3 اشهر

وأعلن همتي عن توفير 11 مليار دولار عملة اجنبية منذ بداية العام الايراني الجاري (بدا في 21 مارس/آذار 2019 )، واوضح بأنه تم تخصيص نحو 5 مليارات دولار من اصل الـ 11 مليار دولار، لتغطية السلع الاساسية بسعر الرسمي للدولار ( 42 الف ريال للدولار الواحد) فيما تم طرح المبلغ المتبقي عبر منظومة "نيما" الالكترونية المختصة بعرض العملات الاجنبية بحسب سعر السوق الحر.

*لم يكن للحكومة دور في ارتفاع قيمة العملة الصعبة

واكد بان ارتفاع قيمة العملة الصعبة قد وجه اكبر الاضرار للحكومة ومن ثم للشعب "اذن لم يكن للحكومة اي دور في ارتفاع قيمة العملة الصعبة".

واشار الى ان احتياطيات البلاد من العملة الصعبة قد ازدادات وان هنالك مصادر لتحقيق هذه الزيادة واضاف، انه وفي الوقت الذي اقدم الغربيون على خفض عدد زبائننا النفطيين ويقومون بخفض عوائدنا من الصادرات لا يمكن تحرير سعر العملة الصعبة.

واضاف، نحن الان في ظروف الحرب وفي مثل هذه الظروف لا يمكن التحدث عن تحرير سعر العملة الصعبة.

*مهتمون بالمقترحات التجارية الروسية

وقال همتي، ان الاوروبيين اعلنوا بانهم يرغبون بتدشين الالية المالية التجارية "اينستكس" مع ايران ولكن لا فائدة من دون تحقيق التبادل التجاري والاقتصادي على ارض الواقع، ونحن بطبيعة الحال لا ننتظر اجراء ما من جانب الاوروبيين.

واضاف، انه وبموازاة الاوروبيين اقترحت روسيا التعاون التجاري مع ايران ونحن نرغب ايضا بالعلاقات التجارية معهم لان روسيا بشرائها النفط منا يمكنها توفير الكثير من حاجاتنا.

*من المستبعد تقنين البنزين العام الجاري

وفي جانب اخر من تصريحاته استبعد محافظ البنك المركزي الايراني تطبيق مشروع تقنين البنزين حسب الحصص للمواطنين خلال العام الجاري.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =