٢٣ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٠٣
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر 83365657
٠ Persons
قنديل: اندلاع الحرب بين امريكا وايران مستبعد جدا

بيروت/۲۳حزيران/يونيو/ارنا- استبعد الخبير والمحلل السياسي اللبناني "ناصر قنديل" كثيرا اندلاع الحرب بين ايران وأميركا قائلا: هناك دراسات أميركية مهمة تقول متى يكون هناك حرب على ايران كمؤشرات؟ عسكريا اصدق التهديدات الأميركية عندما أرى هناك مئة ألف جندي أميركي في أفغانستان ومئة ألف جندي أميركي في باكستان ومئة ألف جندي في تركيا وفی العراق وفي الخليج (الفارسی).

واضاف قنديل وهو رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية وصاحب كتاب "حزب الله، فلسفة القوة": في موضوع الحرب على سوريا عندما طلبوا موضوع المنطقة العازلة على الحدود التركية السورية، قال الجنرال مارتن دمبسي في لجنة الدفاع والأمن في الكونغرس أن لبدء هذه المنطقة العازلة يجب أن نكون جاهزين لاحتمال التورط في حرب في سوريا، ضعوا في حسابكم يستدعي أن نجهز نصف مليون جندي، إذا كان الحرب ضد سوريا يستدعي نصف مليون جندي فكيف الحرب ضد ايران؟

بالإضافة إلى خمسمئة ألف جندي يجب أن يكون هناك تحضيرات في باكستان وأن توافق على أن تكون شريكة في الحرب على ايران والعراق يكون موافقا وأفغانستان تكون موافقة. امریکا إذا كان تريد حربا تسحب كل مصالحها وتواجدها من المنطقة، تفكك قاعدة العديد وتسحب قوات الدفاع الجوية في السعودية وتسحب قواتها من العراق ومن سوريا وتسحب حاملات طائراتها من الخليج (الفارسی) وتسحب قواتها من باكستان و أفغانستان، وعندما تكون ايران ليست باستطاعتها أن تطال أي من مصالح أميركا بما فيها قواعدها في اليونان وفي اوروبا لأن الصواريخ البالستية الإيرانية تطال القواعد الأميركية، عندما تخرج أميركا من مدى ۳ آلاف كيلومتر؛ يمكن أن نفكر أن أميركا ستشن حربا على ايران.

واکد قندیل ان أميركا تدرس هذا الخيار وتقول أنها تستطيع أن تخرج من مدى ۳ آلاف كيلومتر ولكن ماذا يمكن أن تفعل بإسرائيل؟ بالتالي سوف يكون كل الغضب الإيراني على إسرائيل و كلما نزل صاروخ على ايران سوف تنزل عشرة من أمثاله على إسرائيل.

أميركا تراهن على أمرين أولا التهويل وتقول أنها يمكن أن تؤثر على القيادة الإيرانية والشعب الايراني بالتهويل ويكون لذلك تأثير على الإقتصاد الإيراني.الحشود والإيحاء بالحرب هي تتمة للعقوبات وهناك وظيفة تكميلية لها من أجل شل الإقتصاد الإيراني. هذا إلى أين يصل؟

الرهان الأميركي أن الخنق هذا سيوصل إيران إلى مكان أولا تضطر أن تختار بين ضرورات الحياة اليومية وبين برنامجها النووي وبرنامجها الصاروخي ومعهما دعم قوى المقاومة وتصل إلى محل تقول أن الإقتصاد والدورة الحياتية الإيرانية أحق بهم. يتوهم الأميركي أنه هو بغضون شهور قليلة إيران ستصل إلى هذه اللحظة.

الأميركي جهز حشوده وقال إذا تعرضت المصالح الأميركية أو مصالح أحد حلفاء أميركا لأي استهداف من ايران أو من وكلاء ايران فسوف يكون الرد قاسيا على ايران مباشرة، أتوا أنصار الله وقاموا بعملية خط أنابيب ينبع وأصدروا بيانا رسميا وقالوا إن أحد وكلاء إيران قد استهدف أحد حلفاء أميركا. إذا كان قدرة لخوض حرب فهذه كانت هي اللحظة المناسبة لأن هذا كان هو الخط الأحمر الذي رسمه، فورا تراجع الأميركي وعدل قواعد الإشتباك وقال فقط إذا استهدفت المصالح الأميركية والوجود الأميركي سنرد.

هذا الأمر أثبت أن هناك إمكانية لاستنزاف الوجود الأميركي والسوق النفطي والمنشآت الحيوية الإستراتيجية دون أن تتجرأ أميركا على خوض حرب. هذا أصبح من أدوات القوة.

واشار قنديل ان رئیس الوزراء الصيني سأل الرئيس الأميركي هل لديكم استراتيجية لما بعد عودة ايران إلى التخصيب، الجواب كان أن رهان أميركا أن ايران ستصرخ وتعود للتفاوض وسوف تتوسل إلينا قبل أن يصبح لديها ما يكفي من اليورانيوم المخصب. هذه مقامرة قد تصيب وقد لا تصيب، وماذا إذا لم يحدث هذا الأمر؟

و بشأن الافراج عن "نزار زكا" من قبل ايران اوضح : قدمت ايران شيئا ثمينا و كبيرا ليس فقط للبنان بل لبت رغبة لبنانية و كرمت الرئيس اللبناني. الحديث عن علاقة ايران بحزب الله ليست اختراعا، حزب الله له مكانته و السيد حسن نصرالله له مهابته واحترامه وتقديره وبالتاكيد أنه عامل تشجيع دائم لأي تلبية لطلبات الرئيس عون للحفاظ على مهابة رئيس الجمهورية.

و في جانب اخر من هذا الحوار اشار الي عقد ورشة البحرين وقال ان حاكم البحرين تافه لدرجة أنه لا يقيم حساب لمصلحته، لم ينفق وقتا للتحقق أنه قدموا له قنبلة موقوتة أم هدية، هذا ليس عملا منطقيا و لا هو عملا يشرف. لا يوجد أغبى من شخص يفعل شيئا و معيبا و يكون في نفس الوقت خاسرة. روسيا والصين أعلنوا المقاطعة والاوروبييون قالوا أننا لم نشارك في مؤتمر البحرين إذا لم يكن مشاركة فلسطينية.

صفقة القرن هي صفقة ويجب أن يكون فيها طرفين، الطرف الأول نتنياهو وترامب و بن سلمان ولكن الطرف الثاني هو الفلسطيني ولا يوجد شريك فلسطيني، هذه صفعة القرن لبن سلمان، حملوه قنبلة موقوتة.

واكد قنديل: ان إسرائيل مشكلتها أنها باتت عاجزة عن الحرب وعاجزة عن التسوية أنا أعتقد أننا نعيش زمن العد التنازلي لإسرائيل شاء من شاء وأبى من أبى.

وحول الداخل اللبناني اوضح: الظروف الإقتصادية التي يمر فيها لبنان تحتم عليه أن يتحرك لإيجاد حل قضية اللاجئين السوريين وهذا لا يوجد نقاش فيه وأمر سليم وصحيح و ينطلق من مصلحة وطنية. المسألة الثانية هي المسألة الأمنية ونسبة من البيئة الحاضنة بين النزوح متعاطفين مع الجماعات المسلحة وهذا الجانب يوجب على لبنان أن يتحرك من أجل ايجاد حل لقضية النزوح.

البعض يحول هذا الأمر إلى خطاب عنصري ضد السوري وهذا أمر مدان ومسيء ومعيب وغير أخلاقي وغير إنساني وغير وطني. في الحرب الأهلية نصف لبنان عاش في سوريا كأنه مواطن سوري. في سنة ۱۹۸۳ على الأقل ۳۰۰ إلى ۴۰۰ ألف من اللبنانيين كانوا يعيشون لشهور وسنوات في سوريا وأصدر الرئيس حافظ الأسد قرارات خاصة باللبنانيين.

المشكلة التالية هو أن الكيد السياسي والحقد السياسي والنكاية السياسية تتقدم على المصلحة الوطنية، يتكلمون عن النازحين ولكن لا يقومون بخطوة يمكن أن تسهم في عودة النازحين في الوقت الذي الدولة السورية تقول أنها مستعدة لأي تعاون.

هناك إرادة أجنبية لعدم عودة النازحين وهذه الإرادة الأجنبية تعبر عن نفسها ونحن لا نخترعها، الأميركيين والفرنسيين لا يريدون عودة النازحين التي تشكل مظهر من مظاهر عودة العافية والحياة الطبيعية إلى سوريا، ويريدون أن تكون هذه علامة من علامات أن الحرب في سوريا مستمرة. هم يدفعون المساعدات هنا في لبنان ولكن يقولون إذا رجعوا إلى سوريا لا يدفعون لهم هذه المساعدات ويربطون الحل السياسي بعودة النازحين.

إن إلانتخابات الرئاسية ستجري في سنة ۲۰۲۱ في سوريا  وهذه الإنتخابات الرئاسية يجب أن تتم بموعدها.

وبشأن خطاب السيد نصرالله في يوم القدس العالمي قال قنديل: إن الإشارة إلى قدرات حزب الله الصاروخية لم يكن هدفا بذاته وهو جاء في رد على الطلبات الأميركيين المتصلة بالتفاوض على الترسيم البري والبحري لحدود لبنان. الأميركان يحاولون أن يلعبوا لعبة خبيثة و قال السيد نصرالله لا حرب في الافق ولكن إذا وقعت الحرب لا يتوقع أحد أن الحرب ستبقى محدودة في الخليج (الفارسي) بل ستبقى ستشعل المنطقة.

هم يعلمون أن حزب الله لن يقف مكتوف الأيدي ومتفرج إذا تعرضت ايران لضربة.

انتهي*۱۱۱۰*۱۰۴۹

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =