٢٣‏/٠٦‏/٢٠١٩ ٢:١٧ م
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83366097
٠ Persons
خرازي: إيران جادة في تنفيذ القرارات الجديدة حول الاتفاق النووي

طهران/ 23 حزيران /يونيو/ ارنا - قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتخذ خطوات جديدة بعد مهلة الستين يوما، والمسؤولون الإيرانيون جادون في تنفيذ القرارات الجديدة حول الاتفاق النووي.

وأضاف كمال خرازي اليوم الاحد للصحفيين بعد لقائه مستشار وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، آندرو موريسون حول محاور اللقاء اليوم مع المسؤول البريطاني: إن زيارة مستشار وزير الخارجية البريطانية لطهران لمتابعة العلاقات الثنائية.
وأضاف، ان بريطانيا لديها سجل سلبي للغاية في أذهان الشعب الإيراني، منذ الحرب العالمية الأولى، عندما دخل البريطانيون الى الأراضي الإيرانية، وتسببوا في مجاعة كبيرة، والانقلاب على الدكتور مصدق ودعم صدام في حرب العراق وقال انه يتعين على  الحكومة البريطانية اتخاذ خطوات جادة لإزالة هذا السجل  السيئ.
وصرح رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية بشأن اجراءات إيران بعد مهلة الستين يوما، إن الدول الأوروبية الثلاث وبريطانيا لم تتخذ أي إجراء جاد، لذا ستوقف إيران بعض التزاماتها على أساس الاتفاق النووي.
وأضاف ان نائب وزير الخارجية البريطانية أعلن اليوم أن الالية المالية الأوروبية ستنفذ قريبا، وإن لندن تدعم الاتفاق النووي، لكن لدينا مشاكل مع الولايات المتحدة.

و قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية، رداً على سؤال لمراسل ارنا حول الالتزام الأوروبي بالاتفاق النوي ومستقبل هذا الاتفاق، إنه يتعين الترقب ما يجب ان تقوم به أوروبا في الأسبوعين المقبلين، ينبغي على الأوروبيين تفعيل الألية المالية "اينستكس" لتوفير إمكانية التبادل التجاري بين إيران وأوروبا .
وأكد خرازي: يجب أن نرى ما إذا كانت أوروبا تعد فقط، أو تتخذ خطواتها العملية في غضون أسبوعين حتى نهاية الموعد النهائي.
وقال إن الأوروبيين يجب أن يحافظوا على استقلالهم ضد الضغوط الأمريكية، مضيفا، ان بريطانيا لم تعيد حتى الأموال التي دفعتها إيران للبريطانيين لشراء دبابات " تشيفتن"، والمحكمة حكمت باعادة هذا المبلغ.
وأوضح خرازي بشان مهمة المستشار البريطاني بالسفر إلى طهران وتخفيف التوترات: لقد قدمنا احتجاجا خلال اللقاء على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بشان انفجار ناقلات النفط في الخليج الفارسي واتهام إيران دون أي تحقيق أو دليل، وفقط  تماشيا مع التصريحات الامريكية.
وأشار رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، إن التصريحات والاستنتاجات المتسرعة ودون تحقيق، لن تساعد في تعزيز العلاقات وتخفيف التوترات. إذا أرادت الحكومة البريطانية تخفيف حدة التوتر، فيجب تجنب مثل هذه الاستنتاجات المتسرعة على الأقل.
و أكد خرازي: لقد طالبنا منذ البداية بتخفيف التوترات. إذا كانوا يريدون الحد من التوتر ، يجب عليهم اتخاذ خطوات.
انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =