كمالوندي : على الامریکیین ان يعلموا بان سياستهم المخربة لن تحقق النتائج المنشودة

طهران / 23 حزيران / يونيو / ارنا – اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الايرانية "بهروز كمالوندي" على مواصلة البرامج المعلنة من جانب الجمهورية الاسلامية في خفض التعهدات ازاء الاتفاق النووي؛ وقال : لقد ولى عهد دبلوماسية البوارج وينبغي على الامريكيين ان تعلموا الدرس حتى الان بان سياساتهم المخربة لن تفضي الى النتائج المنشودة وانما ستؤدي الى زيادة التصعيد.

وفي بيان لها على موقع اينستقرام اليوم الاحد، اشارت منظمة الطاقة النووية الايرانية الى اللقاء بين كمالوندي مع مساعد وزير الخارجية البريطاني "اندرو موريسون"؛ معلنة ان الجانبين ناقشا خلال اللقاء الذي عقد بطلب من الجانب البريطاني في مقر المنظمة، ناقشا اخر التطورات بشأن الاتفاق النووي الى جانب القضايا الدولية الاخرى.

واضاف البيان، ان المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية اكد في هذا اللقاء ضرورة تنفيذ التعهدات من جانب الطرف الاخر للاتفاق النووي.

كما اشار كمالوندي الى حتمية الاجراءات التي اعلنت عنها الجمهورية الاسلامية الايرانية في اطار البندين 26 و36 من بنود الاتفاق النووي؛ مصرحا ان عملية انتاج اليورانيوم المخصّب ستتواصل وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية والمجلس الاعلى للامن القومي الايراني.

كما رد المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الايرانية على تصريحات مساعد وزير الخارجية البريطاني الذي اكد فيها دعم بلاده للاتفاق النووي، ودعا ايران الى ضبط النفس والحفاظ على الاتفاق النووي؛ واصفا اجتياز التعهدات فيه بانه اجراء خطير.

وقال كمالوندي في هذا الخصوص : ان هكذا توعدات وسياسة الضغوط القصوى المتبعة من جانب امريكا ستبوء بالفشل.

وتابع : لقد ولى عهد دبلوماسية البوارج ومن خلال متابعة التطورات على مرّ الاسابيع الاخيرة، ينبغي للامريكيين ان تعلموا الدرس حتى الان بان سياساتهم المخربة لن تؤدي الى النتائج المنشودة وانما ستزيد في حدة التوترات.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =