٢٥‏/٠٦‏/٢٠١٩ ١١:٠٧ ص
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83368844
٠ Persons
وزیر دفاع: لانتساهل أبدا في حماية مصالحنا الوطنية

طهران/ 25 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة، إن اسقاط طائرة تجسس مسيرة امريكية ، قد الهبت مشاعر الفخر والشموخ والاباء لدى الشعب الايراني واثبتت بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تحابي ولن تتساهل ابدا في الدفاع عن مصالحها الوطنية.

و أضاف العميد أمير حاتمي اليوم الثلاثاء، في مراسم أقيمت في وزارة الدفاع بمناسبة احياء ذكرى استشهاد الدكتور مصطفى جمران في 1981، ان الاعداء، وبمعرفتهم للقدرة الدفاعية لنظام الجمهورية الإسلامية، عاجزون عن القيام بأي حركة عسكرية، عازيا هذا اليأس والإحباط إلى الدعم الدفاعي القوي النابع من المقاومة وصمود الشهداء الشبان والمدافعين عن مراقد الائمة عليهم السلام والقادة من أمثال الشهيد جمران.

ووتطرق العميد حاتمي الى اسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة في مياه الخليج الفارسي بواسطة منظومة الدفاع الجوي المصنعة محليا بالكامل من قبل خبراء البلاد وقال، ان خطوة الدفاع الجوي في اسقاط الطائرة المسيرة الاميركية قد الهبت مشاعر الفخر والشموخ والاباء لدى الشعب الايراني واثبتت بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تحابي ولن تتساهل ابدا في الدفاع عن مصالحها الوطنية.

وفي جانب اخر من حديثه اشار العميد حاتمي الى ذكرى استشهاد مصطفى جمران وقال، ان الدكتور مصطفى جمران كان من معاجز الثورة الاسلامية وكان خلال الفترة القصيرة لتوليه مسؤولية وزارة الدفاع مصدرا للكثير من الخدمات والنتائج منقطعة النظير.

ونوه الى احدى النقاط البارزة في اداء الشهيد جمران من ناحية الادارة وقال، ان التاسيس للرؤية الاستراتيجية المبنية على الاعتماد على الطاقات الداخلية والاستفادة من الطاقات الذاتية قد بدا في وزارة الدفاع منذ عهد الشهيد جمران وبناء عليه فان التقدم المذهل الحاصل اليوم في المجال الدفاعي رهن بمثل هذه الرؤى والتوجيهات السديدة من قبل الامام الخميني الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =