سوريا: المرحلة الجديدة من الحظر الأميركي ضد إيران خطوة جبانة ومهددة للسلام

طهران/25 حزيران/يونيو/إرنا- أصدرت الخارجية السورية بيانا اليوم الثلاثاء، أدانت خلاله الحظر المفروض من قبل الإدارة الأميركية ضد الشخصيات السياسية في الجمهورية الإسلامية واعتبرت ذلك بأنه قرار جبان يهدد السلام والأمن بالمنطقة والعالم.

وأعربت سوريا عن إدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية الذي يستهدف رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مؤكدة أن هذا القرار هو وسام شرف على صدر الأحرار في العالم الرافضين للتبعية والانقياد خلف السياسات المدمرة لهذه الإدارة.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لوكالة الإعلام الرسمية السورية (سانا) اليوم الثلاثاء، إن الجمهورية العربية السورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية الذي يستهدف رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأضاف المصدر إن هذا القرار يندرج في سياق السياسة الرعناء التي تنتهجها الإدارة الأمريكية تجاه الدول التي تعتز بسيادتها وكرامتها الوطنية والرافضة لعقلية الهيمنة والتبعية وإن مثل هذه السياسات الأمريكية هي السبب الأساس في تأجيج التوتر في المنطقة والعالم وتشكل تهديدا جديا للسلم والأمن الدوليين.
وتابع المصدر، إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد تضامنها الكامل مع قيادة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مواجهة الصلف الأمريكي فإنها ترى أن الخطوة الأمريكية الأخيرة لا قيمة لها ولن تستطيع النيل من إرادة الشعب الإيراني في الحفاظ على سيادة بلاده واستقلالها مشددا على أن هذا القرار الأمريكي هو وسام شرف على صدر الأحرار في العالم الرافضين للتبعية والانقياد خلف السياسات المدمرة للإدارة الأمريكية.
إنتهى**أ م د
 

تعليقك

You are replying to: .
2 + 9 =