الدول العربية التي حضرت مؤتمر المنامة ستواجه رفضا شعبيا عربيا

بغداد/26حزيران/يونيو/ارنا- اكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي، الثلاثاء، ان مؤتمر "صفقة القرن" الذي يعقد في البحرين هدفه التطبيع مع الكيان الصهيوني ووأد القضية الفلسطينية, مشيرا الى ان الدول العربية التي حضرت المؤتمر ستواجه رفضا شعبيا عربيا وخاصة من شعوب دولهم.

وقال عضو اللجنة عامر الفايز في تصريح صحفي، ان "مؤتمر مايسمى بصفقة القرن الذي يتم عقده حاليا في البحرين جاء بضغط امريكي صهيوني هدفه الاساسي التطبيع مع الكيان ولوئد القضية الفلسطنية".

واضاف، ان "معظم الدول العربية ومنها العراق وفلسطين رفضته رفضا قاطعا ومصيره الفشل حتما".

وأكد الفايز، ان "من حضر للمؤتمر من انظمة عربية ستواجه رفضا قاطعا من الشعوب العربية، لكونهم قد خانوا الشعب الفلسطني وخرجوا عن الاجماع العربي الذي رفض نقل السفارة الامريكية للقدس الشريف والتنازل عن الجولان للكيان الصهيوني".

وشهدت الأراضي الفلسطينية مظاهرات صاخبة بالتزامن مع انعقاد ورشة المنامة في البحرين، تعبيرا عن الرفض الفلسطيني للورشة ولكل مخرجاتها، وتنديدا بالمشاركة العربية فيها، وردد المتظاهرون شعارات تندد بالانظمة العربية التي شاركت في المؤتمر.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =