٢٦‏/٠٦‏/٢٠١٩ ٩:٤٤ ص
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83370342
٠ Persons
العدو غير قادر على تنفيذ الخيار العسكري

طهران/ 26 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية التابعة لمجلس الشورى الإسلامي: لم يعد العدو اليوم قادراً على تنفيذ خيار عسكري، ولاشك لو كان يمتلك هذه القدرة لنفذ عدوانه.

ووفقا لإدارة العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية، فقد أعلن حجة الإسلام ، "مجتبى ذوالنور"، للصحفيين اليوم الاربعاء ، على هامش تفقده حطام طائرة التجسس الأمريكية المسيرة : إن اجراء القوات المسلحة باسقاط طائرة التجسس الامريكية المسيرة خلال انتهاكها الاجواء الإيرانية، قد أثلج صدور الشعب الايراني وحطم الغطرسة المزيفة للعدو أمام أعين العالم.
وأشار إلى أن هذا الإِقدام الشجاع، بعث الأمل في جبهة المقاومة، وقال إن دول المنطقة أدركت بهذا الاجراء أيضا، مقدرة الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي يمكن الاتكاء عليها.

وتطرق رئيس لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى حادثة 3 يوليو 1988 ذكرى اسقاط طائرة الركاب الايرانية في مياه الخليج الفارسي من قبل البارجة الامريكية واستشهاد 300 انسان برئ ، وقال إن على الشعب الإيراني ان يعلم أن أبنائه البررة، استطاعوا اسقاط طائرة التجسس الامريكية المسيرة في نفس النقطة التي اسقط فيها الأمريكيون وبعمل جبان طائرة الركاب المدنية الايرانية، وانتقموا لدماء الناس الابرياء من العدو.
وأضاف ذو النور: عندما أمتنع أبناء الشعب الإيراني الغيارى ومن منطلق النبل والعمل انساني، من ضرب طائرة تجسس أمريكية اخرى كان على متنها 35 راكبا وكانت تحلق في نفس مكان طائرة التجسس الامريكية المسيرة، فانه حتى  السيد ترامب شكر هذا العمل الانساني .

وتابع حجة الإسلام ذوالنور بالقول: نشكر الله على أن توجيهات قائد الثورة الاسلامية الذي أعلن ان مرحلة، "أضرب وأهرب" قد ولت، وأن ابناء الشعب الإيراني الغيارى، قد أوصلوا البلاد إلى مستوى من الردع بحيث لم يعد باستطاعة العدو تفعيل الخيار العسكري.
وفي الختام أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان العدو لم يعد اليوم قادراً على تنفيذ خيار عسكري ولو استطاع لاتخذ مثل هذا الاجراء.
الحرس الثوري كان قد اعلن عن اسقاط طائرة تجسس اميركية مسيرة فجر يوم الخميس 20 يونيو حين اختراقها اجواء الجمهورية الاسلامية الايرانية قبال منطقة كوه مبارك التابعة لمحافظة هرمزكان جنوب ايران بنيران الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية للحرس الثوري.
وأعلن الحرس الثوري في بيان يوم الخميس الماضي 20 يونيو، ان طائرة تجسس من طراز "غلوبال هاوك" اقلعت في الساعة الثانية عشرة و 14 دقيقة من بعد منتصف الليل (بالتوقيت المحلي، السابعة و 44 دقيقة مساء الاربعاء بتوقيت غرينتش) من احدى القواعد الاميركية في جنوب الخليج الفارسي وخلافا لقوانين الملاحة الجوية فقد كانت قد اطفات جميع الاجهزة المتعلقة بتعريفها وفي منتهى السرية، مواصلة مسارها من مضيق هرمز (جنوب) نحو جابهار (جنوب شرق).
واضاف البيان، ان هذه الطائرة المسيرة وحين العودة نحو غرب المنطقة بادرت باختراقها اجواء الجمهورية الاسلامية الايرانية لجمع المعلومات والتجسس.
وتابع البيان، انه وفي الساعة الرابعة و 5 دقائق فجرا (بالتوقيت المحلي، الحادية عشرة و 35 دقيقة مساء الاربعاء بتوقيت غرينتش) وفي الوقت الذي كانت هذه الطائرة المسيرة مخترقة اجواء البلاد تم استهدافها واسقاطها بواسطة الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري.
يذكر ان الطائرة المسيرة "غلوبال هاوك" او RQ-4C تعد من احدث طائرات التجسس في العالم وتقدر قيمها باكثر من 200 مليون دولار.
انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =