٢٦‏/٠٦‏/٢٠١٩ ١٢:٣٠ م
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83370775
٠ Persons
حزب باكستاني: أمريكا لن تكون قادرة على تنفيذ خططها الشريرة ضد إيران

إسلام أباد/ 26 حزيران/ يونيو/ ارنا - أدان حزب مجلس الوحدة الإسلامي في باكستان، عقوبات البيت الأبيض الأخيرة المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وقال إن الولايات المتحدة تسعى لتأمين أمن الكيان الصهيوني، لكنها لن تكون قادرة على تنفيذ خططها الشريرة من خلال تحركات معادية لإيران.

مكتب حزب مجلس وحدة المسلمين (MWM) أعلن في بيان اليوم الاربعاء نقلا عن الأمين العام للحزب، "راجا ناصر عباس جعفري"  أن الجولة الجديدة من العقوبات ضد إيران من قبل حكومة ترامب ليست أكثر من خطة إسرائيلية كبرى في المنطقة ، لكن هذا المؤامرات لن تجدي نفعا.
وصرح البيان، إن الأمة الإسلامية، والشعوب الحكيمة في العالم، بما في ذلك الشعب الباكستاني، سيتقف إلى جانب الجمهورية  الإسلامية الإيرانية ولن تسمح بتنفيذ مؤامرة أمريكية صهيونية في المنطقة.
وقال الأمين العام لحزب مجلس الوحدة الإسلامي في باكستان، إن على امريكا ان تدرك أن دول العالم واعية وحرة وتقف الى جانب الشعب الفلسطيني المضطهد ولن تسمح بخيانة الفلسطينيين من خلال صفقة القرن، والتي تهدف بشكل رئيسي الى توسيع احتلال الكيان الصهيوني.
وقال إن خونة القضية الفلسطينية تجمعوا في المنامة، لكن جميع التشكيلات الفلسطينية رفضت الاجتماع وحثت دول العالم الإسلامي وغيرها على عدم حضور هذه الورشة .
وفي إشارة إلى دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجبهة المقاومة في دعم المثل العليا للشعب الفلسطيني ومواجهة مؤامرات الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، أضاف العلامة جعفري: إيران وجبهة المقاومة تقفان جنبا إلى جانب لافشال مؤامرات المحتلين وحلفائهم، وفي هذا الصدد فان الشعوب الحرة في العالم، بما في ذلك الشعب الباكستاني، يقف إلى جانب إيران والفلسطينيين.
انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =