٢٦‏/٠٦‏/٢٠١٩ ٤:١٧ م
رقم الصحفي: 2456
رمز الخبر: 83371190
٠ Persons
تواصل التظاهرات المنددة بمؤتمر البحرين فی غزه

غزه/26حزيران/يونيو/ارنا-تتواصل الفعاليات والتظاهرات المناهضة لمؤتمر البحرين الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية لليوم الثالث على التوالي، فقد خرج الاف الفلسطينيين أمام مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة تنديدا لورشة المنامة التي دعت اليها الولايات المتحدة الامريكية والتي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وشارك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس "إسماعيل هنية" في المسيرة الجماهيرية الحاشدة لمواجهة صفقة القرن ورفض مؤتمر البحرين.

وأحرق المتظاهرون دميتين للرئيس الأمريكي دونالد لترامب وأخرى لرئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو امام المقر الأممي،
وشارك في المسيرات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة يحي السنوار وممثل حركة فتح عماد الاغا وعدد من قادة الفصائل.
وقال "عامر الجعب" عضو المكتب السياسي لحزب "فدا" إننا نحن اليوم أمام مؤامرة امبريالية صهيونية وبغطاء عربي للقضاء على المشروع الوطني وانهاء حلم شعبنا بالحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأضاف الجعب في كلمة لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية ما تحاول الإدارة الامريكية ترويجه من مشاريع وما يمسى بصفقة القرن ووشة البحرين يخرج الإدارة الامريكية من وضعها كحليف وداعم للاحتلال إلى شريك مع الاحتلال وبهذا فهي لم تعد مؤهلة كراع لاي عملية سياسية بالمنطقة".


وشدد أن الإدارة الامريكية أصبحت عدوا لشعبنا وهي جزء من المشكلة وكل ما تقوم به الا خدمة للاحتلال ومستوطنيه، ورافضا كل المشاريع التي تروج لها الإدارة الامريكية التي تستهدف تصفية القضية الوطنية، ومشددا أن الشعب الفلسطيني سيعمل على اسقاط وافشال كل المشاريع التي لم تلبي الحد الأدني من طموح شعبا.
وقال الجعب إن ما يجري في البحرين لا يمكن إلا أن يصنف بـ"العهر السياسي" من قبل بعض الأنظمة الرجعية التي تلهث حول العدو للحافظ على عروشها.
وأضاف "ان شعبنا ومعه الشعوب العربية وأحرار العالم لن يغفروا ولن يتسامحوا مع كل من يتآمر مع شعبنا"، كما اننا لن نقبل بكل مليارات العالم من اجل التنازل عن حق من حقوق شعبنا المشروعة.
وتابع :" لن نركع ولن نقبل بما يمسى بالسلام الاقتصادي أو تحسين ظروف شعبنا على حساب الثوابت مع ادراكنا ان شعبنا يستحق أن يعش حياة كريمة كباقي شعوب العالم".


انتهي**387**1110

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =