٢٦ يونيو ٢٠١٩ - ٢٢:٣٩
رقم الصحفي: 1868
رمز الخبر 83371773
٠ Persons
ظريف: فرض الحظر على مكتب قائد الثورة يتناقض مع المعايير الدولية

طهران / 26 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الاجراء الاميركي الاخير بادراج اسم قائد الثورة ومنتسبي مكتب سماحته في قائمة الحظر مؤشرا الى عدم اطلاع الاميركيين على المعايير الدولية تماما.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاربعاء على هامش مؤتمر افريقيا المنعقد بطهران قال ظريف، لقد اثبتوا ايضا بانهم لا يعرفون قواعد السلوك بين الدول وانهم غرباء عن الاسلام ولا يدركون العلاقة بين المرجعية واتباعها.

واضاف، انه لربما بهذا الاجراء يتعرض الكثيرون من الشعب الاميركي للمتاعب بسبب العمل بمسؤولياتهم الدينية لان هذا الاجراء الاميركي يمكن اعتباره عدم صون حق حرية الدين للمسلمين الاميركيين.

واشار الى انه لم يتم لغاية الان الاعلان عن الحظر ضده هو شخصيا واضاف، ان هذه الاجراءات المتخذة مؤشر الى ان الحكومة الاميركية تبذل كل جهودها للوصول الى نتيجة من وراء حظرها الاقتصادي ضد الشعب الايراني وبما انها لم تحقق نتيجة من وراء ذلك فقد لجات الى اساليب اخرى.

وقال وزير الخارجية، انهم وبهذه الاجراءات التي اتخذوها قد ثبتوا للعالم كله كذب ادعائهم بانهم يسعون للتفاوض.

وفي الرد على ادعاء الاميركيين بان ايران تعتزم العدوان على جيرانها قال، ان ايران لا ولن تسعى ابدا للعدوان على جيرانها وان ايران هي الموفرة لامن المنطقة وهي وفرت الامن للمنطقة على مدى التاريخ.

واضاف ظريف، ان الاميركيين مخطئون تماما لو تصوروا بانهم يمكنهم توفير امن المنطقة بشطب ايران ، لان امن المنطقة بحاجة الى ايران وان ايران بحاجة ايضا الى امن المنطقة.

وقال، ان الاميركيين هم الذين اختلقوا الخطر والتوتر في المنطقة.

وفي الرد على سؤال حول البيان الصادر عن الدول الاروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا والمانيا ضد ايران ازء اجراءاتها الاخيرة وقال، ان ما اعلناه ياتي في اطار حقوقنا.

واردف قائلا، ان الدول الاوروبية لم تنفذ التزاماتها للاسف وهي ليست في موقع يؤهلها اصدار بيان ضد ايران.

واضاف، انه لو صدر اجراء ما من قبل الاوروبيين فذلك يشكل خطأ كبيرا من قبلهم.

واشار الى انه سيتم يوم الجمعة عقد اجتماع للجنة المشتركة للاتفاق النووي على مستوى المدراء السياسيين للدول الاعضاء في الاتفاق النووي واضاف، سيشرح مندوبو الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الاجتماع الاوضاع للمشاركين.

واكد بان ايران تتقدم الى الامام وفق برنامج معين واضاف، لقد اعلنا من قبل ايضا بان الاوروبيين وسائر اعضاء الاتفاق النووي يمكنهم عبر تنفيذ التزاماتهم ان يجعلوا اجراءاتنا قابلة للعودة عنها.

وقال، للاسف ان الاميركيين ليسوا جادين في طلب التفاوض واضاف، السيد بولتون وقبل ان يصبح مستشارا للامن القومي الاميركي كان قد نشر في اب/اغسطس عام 2017 مقالا بعنوان كيف نقوض الاتفاق النووي .

واعتبر ان سلوكهم مؤشر الى انهم لا رغبة لهم بالدبلوماسية وان ادعاءهم بالدعوة للدبلوماسية والحوار هو ادعاء فارغ يهدف فقط لابعاد الاستياء العام على الصعيد الدولي تجاه سياساتهم الداعية للحرب.

وقال ظريف، اننا نقوم باجراءات تخدم مصلحة البلاد والان نعمل ايضا على اساس برنامجنا ومتى ما نفذت اوروبا تعهداتها فحينما يمكنها ان تتوقع من ايران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =