مساعد الخارجية الايرانية: 34 شركة اوروبية واميركية زودت نظام صدام بالاسلحة الكيمياوية

مهاباد / 29 حزيران / يونيو /ارنا- اعلن مساعد الخارجية الايرانية للشؤون القانونية غلام حسين دقاني بان 34 شركة اوروبية واميركية زودت نظام صدام بالاسلحة الكيمياوية.

وفي كلمة له امس الجمعة خلال مراسم احياء الذكرى الـ 32 لشهداء القصف الكيمياوي لمدينة سردشت بمحافظة اذربيجان الغربية شمال غرب ايران قال دهقاني، ان احد الاسباب الكامنة وراء عدم رغبة الغربيين في طرح مظلومية الشعب الايراني على الصعيد الدولي هو تورطهم في توفير هذه الاسلحة لنظام البعث العراقي البائد.

واضاف، رغم ان لجنة تقصي الحقائق زارت مدينة سردشت واكد استخدام النظام العراقي للاسلحة الكيمياوية الا ان منظمة الامم المتحدة لم تصدر اي بيان ادانة ازاء هذا الهجوم.

واوضح بان من اسباب عدم تحقيق النتيجة من وراء الجهود المبذولة هو ان المحاكم والمراجع القضائية الدولية هي تحت تصرف القوى الكبرى فقط وان نداء مظلومية الشعب الايراني لا يلقى استجابة منها.

يذكر ان طائرات نظام البعث العراقي قصفت مدينة سردشت بمحافظة آذربايجان الغربية (شمال غربي البلاد) بالسلاح الكيمياوي في الـ 28 من حزيران/یونیو من عام 1987؛ خلال فترة الفترة الحرب المفروضة 1980-1988 كاول مدينة تتعرض للقصف الكيمياوي في العالم.

وادى القصف الى استشهاد 119 شخصا في الهجوم الكيمياوي على مدينة سردشت واصیب اکثر من 8 آلاف اخرين فيها جراء تعرضهم للغازات السامة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 15 =