٢٩‏/٠٦‏/٢٠١٩ ٤:٣٨ م
رقم الصحفي: 1862
رمز الخبر: 83374155
٠ Persons
تركمانستان تستضيف الملتقى الاقتصادي الأول لدول بحر قزوين

عشق أباد/ 29 حزيران/ يونيو/ ارنا - تعقد الحكومة التركمانية أول ملتقى اقتصادي لدول بحر قزوين في منطقة " آوازه" السياحية على ساحل بحر قزوين بهدف تحقيق تضامن إقليمي وتحويل هذا البحر إلى بحر السلام والصداقة والاستقرار.

وأعلن نائب وزير الخارجية التركماني ، بردي نياز ماتيف ، عن عقد أول ملتقى اقتصادي للدول الساحلية لبحر قزوين بهدف الحفاظ على تضامن بلدان أكبر بحيرة في العالم ، وأكد أن بحر قزوين يجب أن يصبح بحرا للسلام والصداقة والاستقرار في العالم، ويتعين على جميع الدول المتشاطئة تطوير تعاونها في مختلف المجالات ، بما في ذلك الاقتصاد.
وافاد مراسل ارنا اليوم السبت في مؤتمر صحفي عقد لهذا الغرض في عشق آباد، ان المسؤول التركماني اشار الى ان هذا الملتقى هو الأول الذي سيعقد في 11 أغسطس 2019 ، والذي يتزامن مع  "يوم بحر قزوين"، حيث وقعت الدول الساحلية الخمس وثيقة للتعاون البيئي حول بحر قزوين في هذا اليوم.
وأضاف نائب وزير خارجية تركمانستان أن الملتقى سيعقد بحضور كبار المسؤولين من والقطاعين الحكومي و الخاص في البلدان الساحلية لأكبر بحيرة استراتيجية في العالم لتوفير منبر للوحدة والتضامن من أجل تطوير شركاء بهدف تنمية الاقتصاد الإقليمي.
وأعلن بردي نياز ماتيف عن اقامة بعض البرامج الاقتصادية الداعية للوحدة على هامش الملتقى، موضحا إن الملتقى سيعقد حول دور بحر قزوين في التطورات العالمية وتنمية الاستثمار والنفط والغاز وتوليد الكهرباء وشراكة الشحن والتجارة  والزراعة و السياحة في هذه البلدان وإيجاد الاليات العملية حول التنمية الاقتصادية في المنطقة.
واشار الى ان المشاركين في المؤتمر، هم من المسؤولين الحكوميين والوزراء والهيئات الرسمية ورؤساء الأقاليم الحدودية وممثلو النظام المصرفي والتجار في منطقة بحر قزوين .
انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =