النظام العالمي لم يحرك ساكنا ازاء القصف الكيمياوي لسردشت وحلبجة

طهران / 29 حزيران / يونيو /ارنا- انتقد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي حكام النظام العالمي لعدم اكتراثهم بالقصف الكيمياوي لمدينتي سردشت الايرانية وحلبجة العراقية من قبل النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات من القرن الماضي.

وكتب ربعي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم الجمعة: سردشت تعرضت للقصف (الكيمياوي) في 28 حزيران عام 1987 الا ان مشاعر الحزن والالم لم تصدر من العالم.

واضاف: هذا مثال لمواقف حكام النظام العالمي النفعي ووسائل اعلامهم.

واكد بانه علينا ان نظل الى جانب بعضنا بعضا دعاة سلام ولكن اقوياء ورادعين.

يذكر ان طائرات نظام البعث العراقي قصفت بالقنابل الكيمياوية في 28 حزيران /يونيو عام 1987 مدينة سردشت التابعة لمحافظة اذربيجان الغربية شمال غربي ايران ما ادى الى استشهاد نحو 120 شخصا واصابة 8 الاف اخرين من اهاليها.

كما قصفت طائرات النظام العراقي البائد مدينة حلبجة في 16 اذار/مارس عام 1988 ما ادى الى استشهاد نحو 6 الاف من اهاليها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 6 =