٣٠‏/٠٦‏/٢٠١٩ ١٢:٢٠ ص
رقم الصحفي: 1868
رمز الخبر: 83374338
٠ Persons
دبلوماسي ايراني: الآلية المالية "اينستكس" بوضعها الراهن غير كافية

نيويورك / 30 حزران / يونيو /ارنا- اعتبر سفير ومندوب ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، الآلية المالية "اينستكس" بوضعها الراهن بانها غير كافية، واصفا هذه الآلية بانها كسيارة بالغة الجمال من دون بنزين.

جاء ذلك في تصريح ادلى به تخت روانجي للصحفيين حيث اجاب على الاسئلة المطروحة حول قضايا الاتفاق النووي واسقاط الطائرة الاميركية المسيرة من قبل الحرس الثوري والعلاقات بين ايران وروسيا والصين والامن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز والانتخابات الرئاسية الاميركية.

وقال سفير ومندوب ايران الدائم في الامم المتحدة، ان ايران ملتزمة بالتعاون للحفاظ على الاتفاق النووي الا انه على سائر الاطراف ايضا ان تسمح بان تستفيد ايران من مصالح الاتفاق وان تسعى من اجل ديمومته.

واعتبر الفوضى في الخليج الفارسي بانها تعود لسياسات اميركا المناهضة لايران واشار الى ان اميركا خرجت من الاتفاق النووي ومن ثم نفذت اجراءات الحظر ضدها واضاف، ان الحظر وعدم تمديد الاعفاءات لشراء النفط الايراني وارسال سفن حربية للمنطقة وسائر ممارسات اميركا في المنطقة تمثل اجراءات تهدف الى استفزاز ايران لكننا ابدينا ضبط النفس لغاية الان.

واوضح بان بان القوات الايرانية وجهت 4 تحذيرات للطائرة الاميركية المسيرة كي لا تدخل المجال الجوي الايراني الا انها لم تكترث لذلك ودخلت اجواء البلاد مما حدا بنا لاطلاق النار عليها واسقاطها وفقا للبند 51 من ميثاق الامم المتحدة دفاعا عن انفسنا.

واشار الى سياسة الادارة الاميركية المعادية لايران وقال، ان الاميركيين خططوا لسياسة الحد الاقصى من الضغوط ولكن ينبغي القول بان اهداف اميركا في المنطقة لن تتحقق بهذه السياسة كما ان هذه السياسة لن توتر العلاقة بين ايران واميركا فقط بل من شانها ان تؤدي ايضا الى تصعيد التوتر في المنطقة كلها.

وفي الرد على سؤال بشان قرار ايران زيادة احتياطيها من اليورانيوم المخصب باكثر من 300 كغم قال تخت روانجي بان هذا القرار ياتي في اطار الاتفاق النووي واضاف، ان ما كان يؤدي الى ان لا نتخطى الحجم المذكور هو الالية التي يتضمنها الاتفاق النووي المتمثلة بامكانية صادرات الفائض منه واستلام الكعكة الصفراء بدلا عنه الا ان اميركا فرضت الحظر على هذه العملية.

*اينستكس

وحول الالية المالية الاوروبية للتعامل مع ايران "اينستكس" قال، انني اعتقد بان هذه الالية بوضعها الراهن غير كافية وان هذه الالية من دون المال تشبه سيارة في غاية الجمال من دون بنزين.

واوضح بان الاوروبيين وبعد خروج اميركا من الاتفاق النووي لم يقوموا بعمل ملموس في سياق تنفيذ الاتفاق النووي واضاف، اننا لا يمكننا مواصلة تنفيذ الاتفاق النووي من جانب واحد ولا نستفيد من منافعه.

وقال، اننا لا يمكننا ان نصبر اكثر من هذا كما لا نهدد احدا ولا نحدد مهلة لاحد لكننا طرحنا مشروعنا وقلنا ان لم يبادروا الى اتخاذ اجراء في سياق تنفيذ الاتفاق النووي ما فاننا سنخفض التزاماتنا وان استمر الحال هكذا سنقوم باتخاذ اجراءات جديدة.

وحول مدى احتمال خروج ايران من الاتفاق النووي قال، اننا لا مشروع لدينا للخروج من الاتفاق النووي بل خفض الالتزامات في اطار الاتفاق على مراحل ولقد قلنا دوما بانه لو تم تنفيذ الجانب المصرفي وسائر الجوانب فان ايران ستعود الى تنفيذ التزاماتها السابقة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =